02 - 12 - 2021

المفكر الكبير حسن حنفي في ذمة الله .. سيرة ذاتية

المفكر الكبير حسن حنفي في ذمة الله .. سيرة ذاتية

فقدت مصر اليوم الفيلسوف والمفكر الكبير حسن حنفى، الذي لقي وجه ربه عن عمر ناهز 86 عاما، هو واحد من منظرى تيار اليسار الإسلامى، وتيار علم الاستغراب، وأحد المفكرين العرب المعاصرين من أصحاب المشروعات الفكرية. 

 ولد الدكتور حسن حنفي بالقاهرة عام 1935، وتخرج فى كلية الآداب، قسم الفلسفة جامعة القاهرة عام 1956، سافر إلى فرنسا فى نفس العام على نفقته الخاصة للدراسات العليا، حيث حصل على الماجستير ثم درجة دكتوراة الدولة من جامعة السوربون عام 1966، عمل بجامعة محمد بن عبد الله بفاس لمدة عامين (1982-1984)، ثم انتقل للعمل بجامعة طوكيو باليابان في الفترة بين (1984-1987)، وعمل مستشارا لبرامج البحث العلمي لجامعة الأمم المتحدة في طوكيو أيضا. 

عاد حسن حنفي إلى القاهرة عام 1987، حيث أشرف مع آخرين على إعادة تأسيس الجمعية الفلسفية المصري عام 1989 وشغل منصب السكرتير العام للجمعية منذ هذا التاريخ. ترجع جذور مشروع التراث والتجديد عند حنفي إلى مرحلة الدراسة لدرجة الدكتوراة في باريس، ويتكون مشروع "التراث والتجديد"، كما يبين حنفي، من جبهات ثلاثة: موقفنا من التراث القديم، موقفنا من التراث الغربي، موقفنا من الواقع (نظرية التفسير)، 

انصب أغلب اهتمامِ الدكتور حسن حنفي على قضية "التراث والتَّجديد». يَنقسِمُ مشروعُهُ الأكبرُ إلى ثلاثَةِ مُستويات: يُخاطبُ الأولُ منها المُتخصِّصين، وقد حرصَ ألَّا يُغادرَ أروِقةَ الجامعاتِ والمعاهِدِ العِلمية؛ والثاني للفَلاسفةِ والمُثقَّفين، بغرضِ نشرِ الوعْيِ الفَلسفيِّ وبيانِ أثرِ المشروعِ في الثَّقافة؛ والأخيرُ للعامَّة، بغرضِ تَحويلِ المَشروعِ إلى ثقافةٍ شعبيَّةٍ سياسيَّة. 

في لقاء معه على قناة دريم 2 برنامج العاشرة مساء مع المذيعة منى الشاذلي قال أنه انتمى للإخوان المسلمين في مرحلة الثانوية والجامعة وأنه كان زميلا للمرشد السابق مهدي عاكف في شعبة باب الشعرية، لكنه تحول فكريا، قائلا أن ملفه في وزارة الداخلية مصنف تحت عنوان "إخواني شيوعي"، وأنه يدعو إلى اليسار الإسلامي، وقال أن الكثير من الأتراك والماليزيين والإندونيسيين الإسلاميين استفادوا من أفكاره وأطروحاته. 

عمل مدرس فلسفة - كلية الآداب - جامعة القاهرة 1967 - 1973 أستاذ زائر بجامعة تمبل بفيلادلفيا، 1971 – 1975 أستاذ مساعد فلسفة - كلية الآداب - جامعة القاهرة، 1973 -1980 أستاذ الفلسفة - كلية الآداب - جامعة القاهرة، 1981- 1995 أستاذ زائر بجامعة طوكيو، اليابان، 1984 – 1985 أستاذ زائر للفلسفة بكلية الآداب بفاس ـ المغرب، 1982 ـ 1984 رئيس قسم الفلسفة - كلية الآداب - جامعة القاهرة، 1988-1994 أستاذ متفرغ كلية الآداب - جامعة القاهرة، 1995 وحتى وفاته. 

كان حسن حنفي أحد أشهر أساتذة الفلسفة فى مصر وله العديد من الكتب منها:

- موقفنا من التراث القديم: التراث والتجديد (4 مجلدات) 

- من العقيدة إلى الثورة (1988) 

- حوار الأجيال من النقل إلى الإبداع (9 مجلدات) 

- موسوعة الحضارة العربية الإسلامية 

- مقدمة في علم الاستغراب 

- فيشته فيلسوف المقاومة في فكرنا المعاصر 

- في الفكر الغربي المعاصر 

- حوار المشرق والمغرب دراسات إسلامية 

- اليمين واليسار في الفكر الديني 

- من النص إلى الواقع 

- من الفناء إلى البقاء 

- من النقل إلى العقل 

- الواقع العربي الراهن 

- حصار الزمن

حصل على جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية عام 2009

مقالات نشرت له بالمشهد 

ماذا يعني قول المسلم "لا إله إلا الله"؟

تقبيل الأيادي

الكرة والسياسة

في ذكرى سايكس بيكو

رمضان

الاستبداد بالرأي

أيها التنوير .. كم من الجرائم ترتكب باسمك!

الإخوان.. التكفير.. التطرف.. الإرهاب.. وأين إسرائيل؟

هل يمكن معالجة التطرف بالتصوف


اعلان