24 - 02 - 2024

في المشهد الأسبوعي: انتخابات الصحفيين .. يوم له مابعده (ملف خاص)

في المشهد الأسبوعي: انتخابات الصحفيين .. يوم له مابعده (ملف خاص)

في العدد الجديد من المشهد تقرأون:

الحدث

* انتخابات النقابة ومستقبل الصحافة في مصر
- نشأة الصحافة المصرية قامت على فلسفة بعيدة كل البعد عن منطق الدعاية، وشديدة الالتصاق بمنطق الحقيقة
- الصحافة الدعائية من أسوأ أشكال الصحافة، خصوصاً إذا قامت هذه الدعاية على أكاذيب وابتعدت عن الحقائق
- إذا فقدت النقابة استقلاليتها، سواء من خلال تبعيتها للحكومة أو لفصيل سياسي تفقد قدرتها على القيام بدورها 
- مصالح ضيقة وخاصة أبقت عدداً كبيراً من الصحفيين الموهوبين خارج النقابة، وضمت أعضاء أقل موهبة وكفاءة
- توصيات عدم ترشح من يشغل منصبا في الصحف القومية لمنصب النقيب أو عضوية المجلس منعاً لتضارب المصالح، لكنه يحدث ويفقد المجلس استقلاليته
- أي استجابة لمحاولات التأثير على الصحفيين والتلاعب بإرادتهم ووعيهم من خلال بث روح الاستسلام أو التلويح بمكاسب ستكون له نتائج كارثية
- لا بد من تبديد وهم أن فوز من يصورون أنفسهم للناخبين بأنهم مرشحو الدولة مضمون بغض النظر عن سير الانتخابات واتجاهات التصويت 
(بقلم: أشرف راضي)

* خالد ميري في زيارة للمشهد: حريص على استقلال النقابة وتوظيف العلاقة القوية بالدولة في ممارسة صحفية حرة وكريمة
- نقيم مؤتمرا بعد رمضان بمشاركة خبراء دوليين  لمناقشة مشاكل صناعة الصحافة وعرض تجارب عن كيفية التغلب عليها وستكون الحكومة طرفا لمناقشة أي تسهيلات
- حصول النقابة على 580 مليون جنيه سنويا من الدولة تعبير عن احترام النقابة والمهنة
- حصلت على 15 مليون جنيه من الدولة و3 ملايين من حسابات أخرى في النقابة ومبلغ محترم من مؤسسات مصرية لسد عجز مشروع العلاج وانا على قناعة أنه يحتاج إلى نقلة والصحة ستنشيء عيادة شاملة للنقابة
- النقابة أعدت تصورا كاملا للحوار الوطني عن "التصوير في الشارع" وسأكمل مع الحكومة والبرلمان وتعديل القوانين يحتاج لنفس طويل وقدرة على التفاوض
- إلغاء امتيازات الصحفيين في المواصلات عمرها 4 سنوات وكان الرد دائما أن المواصلات تدار بشكل اقتصادي ولدي موعد مع وزير النقل السبت المقبل لمحاولة حلها
- ليست معي عصا سحرية ولكني قادر على العمل في كل الملفات وإن شاء الله نستطيع أن ننجح فيها جميعا أو على الأقل نحقق نقلة للأمام
- تواصلت مع وزيرة التضامن وسأجتمع بها في حضور رئيس هيئة التأمينات لإعادة اتفاق التأمين بأفضل مما كان عليه ، وسيعملون معنا في النقابة لأن الزملاء لديهم مشاكل كبيرة في هذا الملف
- مفاوضات زيادة البدل استغرقت أكثر من أسبوعين وكنت مصمما على أقصى زيادة ممكنة وتواصلت مع الحكومة لصرفه ابتداء من شهر 4 وليس من شهر 7 بأثر رجعي
- تم إغلاق الباب الخلفي المتمثل في القيد الاستئنافي إلا لمن تقدم للجنة القيد ورفضته والجمعية العمومية لم تزد بأكثر من 500 صحفي من 2019 وحتى الآن
- شروط القيد الموجودة في القانون كانت تصلح سنة 1970 ولا تصلح الآن والمسألة تحتاج إلى مراجعة مواد القانون وهو ماسيكون محل مناقشة مطولة بعد الانتخابات
- اتحاد الصحفيين العرب يبحث منذ ستة شهور مع وزراء الإعلام العرب لخوض مفاوضات عربية جماعية مع المنصات الكبيرة التي تسرق المحتوى وتوجيه العائد لمساندة الصحف
- سنقيم دورات تدريبية بالنقابة على يد أفضل المدربين من مصر والخارج لتطوير قدرات الصحفيين ولدي اتفاقات مع مؤسسات مصرية لعمل مجموعة أحداث مهمة تحقق 20 مليون جنيه دخلا لسد عجز المعاشات
(أعده للنشر: هيباتيا موسى)

* خالد البلشي لكتاب ومحرري المشهد: نحن أمام نقابة مخطوفة قررت ألا تفاوض وأن تغلق كي تستريح
- من الضروري إعادة وضع النقابة لسياقها الطبيعي وهذا أصبح مسؤوليتنا 
- المعركة الانتخابية تجعل المرشح يعرف مخاوف ومطالب الأطراف المختلفة فأي مرشح يأتي يكون محملا بعبء الطرف الضاغط عليه
- البدل ليس مرهونا بشخص وهو يزيد مهما كان النقيب المنتخب لأنه لايصرف لقيمة فرد وإنما لقيمة الجمعية العمومية
- توسيع السوق الصحفي وتوسيع هامش الحرية أمران مهمان حتى تناقش الصحف المشاكل بشكل أوسع ويصدقها الناس فتوزع ويكون لنا قيمة
- لم يعد للصحفي وزن حتى لدى المواطن الذي كان يلجأ إلى الصحف لحل مشاكله وهو يرى أن الصحفي متواطيء وصامت فانصرف عن شراء الصحف
- مركز التدريب جزء من إغفال الموارد وقرروا إغلاقه لأنهم أغلقوا النقابة وتركوا 55 مليون جنيه تضيع لأن المعدات والبرامج تتقادم
- هناك ضرورة لتحرير مستقبل وعقل مهنة قديم ومخزن خبرة اسمه الرواد ولو كان البدل بكارنيه النقابة لن يخرج إلى المعاش لأنه اختياري
- كان واجبا على النقابة التفاعل مع دعوة الحوار الوطني لتحقيق مصالح تتعلق بالمهنة أو طرح مشكلات أو تحرير محبوسين أو مناقشة أوضاع مهنة بشكل عام
- جميع النقابات تفاعلت مع دعوة  الحوار،مثل المهندسين والمحامين والأطباء بينما نقابة الصحفيين أكملت نومها العميق.
- التفاوض مع الدولة يجب أن يتم استنادا إلى قوة الجمعية العمومية المشكلة من 12 ألفا من حملة القلم وأصحاب الرأي والمعبرين عن الناس
- التفاوض على أساس قوة الجمعية العمومية يجلب المكاسب ولو قررت أن أكون واحدا فسأتفاوض بقوة الواحد مهما كان مخلصا
- ليست هناك دولة تهدر مصالح 12 ألفا من أجل شخص ولو صورناها كذلك نكون صغرناها للغاية وحولناها إلى شيء آخر
- سكتنا عن صحف تغلق ومقالات تحجب وعلى مستوى تعبير متدني وهذا أنتج أن 40% من الجمعية العمومية أصبحت معتمدة على البدل
- جلست أنا وهشام يونس مع الأستاذ عبدالفتاح الجبالي ومع اقتصاديين آخرين ، وأعددنا تصورا لزيادة موارد النقابة من خلال محركات البحث
- أخشي أن نترك المساحات فارغة ليملأها غيرنا بحثا عن نوع من التطهر والمثالية وخضت الانتخابات هذه المرة لئلا أترك مساحة مفتوحة يملؤها أي أحد
- أنا مع خيار خلق تيار نقابي واع وليس بالضرورة أن يكون معارضا وهذا بدايته أن تشتبك
- بدأنا الاشتباك ولو ربحت الانتخابات ستكون التجربة الأصعب لأننا سنوضع كتيار نقابي مستقل أمام مسؤوليات علينا أن نحققها
- في حالة فوزي أكون أمام عبء علي أن أحمله وليس أمامي إلا التفرغ له لأن الرسالة التي ينبغي أن تصل أننا قادرون على فعل الكثير

* جمال عبد الرحيم في "المشهد": النقابة تتعرض لأشد حملة في تاريخها وقتل الصحافة الورقية مقصود 
- التركيز الأساسي يجب أن ينصب على إحياء النقابة والمهنة ثم تأتي بعد ذلك الخدمات
- المجلس الحالي ضرب بقانون النقابة عرض الحائط وخالف النص على ضرورة اجتماع مجلس النقابة شهريا
-  البيئة التشريعية للنقابة منهارة ونحتاج قانون تداول المعلومات وتفعيل نص الدستور بإلغاء الحبس في قضايا النشر 

* هشام يونس في لقاء ساخن مع كتاب ومحرري المشهد: من يدَّعون القرب من الدولة يهدرون معناها 
- النقابة أصبحت سلما لتولي المناصب والقيد شهد جرائم يجب أن يحاسب مرتكبوها
- من يدعي أنه مرشح الدولة يبتزنا لكي ينجح وأدعو الجمعية العمومية إلى رفض الميزانية

* محمد الجارحي في لقاء بكتاب ومحرري المشهد: الاختيار الأمثل مجلس يستطيع الدفاع عن المهنة

سياسة

* الرقابة الإدارية ضبطت رئيس الشركة الوارد في بيان "العدل الأمريكية" متلبسا بالرشوة قبل 3 سنوات وأحيل للمحاكمة
(كتبت – فدوى مجدي)

ثقافة

قصة "المحنط" للأديب محمد هلال كانت نبوءة بثورة يناير 
* تزايد الضغوط يدفع حتى الموتى إلى التمرد 
- فتحي مسرور حارس متحف محمد علي يخشى الحيوانات المحنطة ويطالب بتشديد الحراسة عليها !! 
(رؤية وتحليل: هدى مكاوى)

* تجربة "إيقاع ريثمو" والسلطة المطلقة 
- رفض الطعن على العقود الحكومية مدخل للاستبداد والفساد الحكومى
(رؤية : هدى مكاوى)

عربي ودولي

* فلسطين .. الفرص الضائعة "صرخة" لإنقاذ وطن وشعب
- الولايات المتحدة لا تتحرك إلا لحماية إسرائيل وتهدئة التوترات التي تُشكل خطراً على مصالحها
- حرب المال عند أمريكا أداة لحروب السياسة والسلاح
- نحن أمام تكرار لمشهد سحب تقرير جولدستون وما تخلله من تفرد وما أعقبه من فوضى وتلعثم وبلبلة
- مواجهة التحديات السياسية الكبرى تتطلب مراجعة التجربة بجرأة وصدق ومسؤولية وتغييرً يشمل أساليب عملنا وأدواتنا، واستعادة وحدتنا
(كتب - عمر خلوصي بسيسو)

صحة

* سرطان عنق الرحم .. وحش مخيف يمكن تجنبه بالتطعيم ضد الورم الحليمى 
- 600 ألف إصابة بسرطان عنق الرحم سنويا .. و342 ألف وفاة حول العالم 90% منها فى الدول الأشد فقراً.. ومخاوف الوصم تؤخر القضاء عليه
- المرض يصيب حوالى14 من كل 100 ألف إمرأة ومنظمة الصحة العالمية: يمكن القضاء على المرض بالتطعيم والفحص والعلاج المناسب.
- استرتيجية لخفض معدلات الإصابة إلى 4 نساء من بين كل 100ألف امرأة سنوياً والقضاء على المرض بحلول 2122.
(تحقيق: نجوى طنطاوي)

رواد التنوير

* "طه حسين" ومعركة الحديث النبوي 
- "أضواء على السنة المحمدية" لمحمود أبو رية فتح نيرانا على مؤلفه ورماه الشيخ عبدالحليم محمود بالفسق 
- عميد الأدب العربي دحض رأي الأزهر في الكتاب وقال أنه موافق للدين كل الموافقة ، لا يخالفه ولا ينبو عنه في شئ مطلقا.
- في ديسمبر 1981 صدر أمر ضبط وتحفظ على كتاب "فقه اللغة العربية" تمهيدا لحرقة في حضور مندوب الأزهر والداخلية ومؤلفه د."لويس عوض"!
(بقلم: عصام الزهيري)

تكنولوجيا

خلال مؤتمر "هواوى لبناء القدرات"
* وزير الاتصالات: نراقب معدلات التوظيف للمتدربين

* رئيس "إيتيدا" يبحث الترويج لصادرات مصر في قطاع التعهيد

* "فودافون" تطلق مبادرة "التحالف المصري للمساواة"

* "اتصالات من &e" تستعرض خطتها المستقبلية

* "اورنچ مصر" و"فوري" يوقعان لتعزيز خدمات الدفع الرقمي

* موظفو جوميا يشاركون في حملة جمع التبرعات لمستشفى 57357

* مقال: بين 2008 و2023..!!

رياضة

* منتخبات الشلة تجلب الحسرة
- تصريحات المسؤولين تعرى فضائح الجبلاية وخبراء يطلبون التغيير
- معتز إينو: إذا حلمت بالتدريب في مصر فلن يكون قبل أن يصبح سنك سبعين عامًا
- عبدالمنعم شطة: طالبنا وضع معايير لاختيار المدربين دون جدوى ومصر بها من يستطيعون تحقيق نتائج
- رضا عبدالعال: اختيار محمود جابر مثلا تم على أسس غير معلومة وهو خطأ من البداية لأنه لا يمتلك تاريخا
(تقرير – رانيا عبدالوهاب)

"خلود خالد" بطلة الجمهورية في الكاراتيه وابنة مركز شباب البدرشين
* الاعاقة لم تمنعني من التفوق في الرياضة التي احبها
- توجيهات الرئيس بالاهتمام بأصحاب القدرات الخاصة دفعني للبطولة 
(حوار – أحمد صلاح سلمان)

تنمية بشرية

* قوة الدخل السلبي .. تعرف على كيفية زيادة دخلك دون زيادة أعباء عملك

مقالات 

* جامعة بنها .. واللائذون بالصمت ! (بقلم: صبري الموجي)

* وجهة نظري | ديكتاتورية دولة الأكاذيب - بقلم: هالة فؤاد

















اعلان