09 - 08 - 2022

سفارة إسبانيا بالقاهرة ترحب بزيارة معلمي وطلاب المشروع التعليمي لمصر

سفارة إسبانيا بالقاهرة  ترحب بزيارة معلمي وطلاب المشروع التعليمي لمصر

رحبت السفارة الإسبانية في القاهرة، بمجموعة من شباب الطلاب والمعلمين من مدرسة "نوسترا سنيورا ديل كارمن" بقرية توري دي لا رينا، الإشبيلية، بمناسبة قدومهم إلى مصر.

وشاركت المجموعة في مشروع "العلم المسافر" التعليمي بمناسبة الذكرى المئوية لاكتشاف مقبرة الفرعون "توت عنخ آمون".

وستقوم المجموعة التعليمية بزيارة المتحف القومي للحضارة المصرية NMEC، حيث بدأت هذه المغامرة في مصر، وذلك وفقا لبيان صادر عن السفارة الإسبانية بالقاهرة، اليوم الأحد.

يشار إلى أن "العلم المسافر" هو مشروع تعليمي تطوعي يهدف إلى تقريب الأجيال الشابة من معرفة ثقافة مصر القديمة، ويرتكز المشروع على رحلة العلم الذي صنعه طلاب المدرسة الإشبيلية، ويحمل بصماتهم إلى مختلف المتاحف الأثرية حول العالم.

في شهر فبراير الماضي، تم تسليم العلم والأعمال الطلابية المختلفة من قِبَل سفير إسبانيا في مصر، رامون خيل كاساريس، إلى مدير المتحف القومي للحضارة المصرية، الدكتور أحمد غنيم، ورئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية، عمرو القاضي. وبعد الحفل، قررت الهيئة دعوة بعض الطلاب وأسرهم واثنين من المعلمين اللذين قاما بتنسيق المشروع؛ لزيارة مصر.

تشمل الرحلة إلى مصر، التي بدأت أمس (2 يوليو) وتستمر حتى 9 يوليو الجاري، زيارة العديد من المعالم السياحية المنتشرة في مختلف المدن المصرية (القاهرة، والجيزة، والأقصر، وأسوان).

اعلان