09 - 08 - 2022

قاتل نيرة أشرف للمحكمة: ندمت إني قتلتها وحد قال لي دي مصت دمك وأهلها دبروا لي كمين

قاتل نيرة أشرف للمحكمة: ندمت إني قتلتها وحد قال لي دي مصت دمك وأهلها دبروا لي كمين



كشف الطالب محمد عادل المتهم بقتل فتاة جامعة المنصورة نيرة أشرف، كواليس علاقته بالضحية، حيث وضح أن أسرتها هي السبب في إرتكاب الجريمة لأنها صنعت له أكثر من كمين للزج به في السجن.


وقال المتهم: ذهبت للحديث مع نيرة وقت امتحانات نهاية العام الدراسي، واكتشفت أن أهلها كانوا يدبرون لي كمين، وتقدموا ببلاغ ضدي وقالوا أنني حاولت التعرض لها، مما جعل الأمن يستدعيني للتحقيق، واتهمتني بمطاردتها ومضايقتها وأنني حاولت التقدم لخطبتها ولكن أسرتها رفضوني.


وتقدم المتهم حينها بإظهار حوارات سابقة على هاتفه مع نيرة للمحقق، مما جعله يرد عليه قائلا: بقالكم سنة بينكم علاقة؟، مشيرا إلى أن اكتشف من الحوار عدم صدقها، فقال لي: دي مصت دمك وسابتك، أنا لو منك سيبك منها، ثم أعطاني بطاقة هويتي وتركني.


وأضاف المتهم: لهذه اللحظة لم أكن أفكر في قتل نيرة، ولكن فوجئت بعدها أن عدد من زملائي يطالبوني بالابتعاد عن نيرة، مما جعلني أقوم بإرسال جميع محادثاتها معي وصورها إلى أقاربها، وجميع هذه السجلات لم تكن غصبا عنها بل كانت بكامل إرادتها، وبعدها طلب أهلها مقابلتي. 


وأستكمل المتهم: فوجئت بعدها بقدوم أشخاص من أهل نيرة بصحبة بلطجية، وجعلوني امضي على إيصالات أمانة وهددوني بعدم التعرض لها، ثم بعدها تم عقد جلسة عرفية مزيفة، فقررت الانتقام لرد كرامتي.


وأختتم المتهم: والد نيرة تحدث معي هاتفيا وطلب مقابلتي لوضع حلول، وعند مقابلته قال إن والدتها هي السبب في ترك نيرة لي، وطلب مساعدتي في لم الموضوع وعدم فضح الأمور، وقال إن نيرة تسببت في فضحه في عدة أمور، من بينها أنها كانت على معرفة بشخص آخر وتذهب معه إلى مرسي مطروح، حيث كان يساعدها في دخول عالم التصوير والموديل، وطلب مني والدها مساعدته في حل الأمر.

اعلان