30 - 06 - 2022

إدريسا جانا أمام "لجنة الأخلاق" بعد اعتراضه على دعم المثليين!

إدريسا جانا أمام

أصبح اللاعب السنغالي إدريسا غانا جاي لاعب الوسط المدافع لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، حديث العالم خلال الساعات الماضية، بعد رفضه المشاركة فى لقاء مونبيليه بالجولة الـ 37 فى الدوري على هامش اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية، حتى لا يرتدي قميصا يدعم الشذوذ الجنسي، مما دفع إدارة الفريق لاستدعاء اللاعب وتحويلة إلى لجنة الأخلاق.

وطالب المجلس الوطني للأخلاقيات في الاتحاد الفرنسي إدريسا جانا بالظهور بشكل عاجل بصورة يلبس فيها تيشيرت دعم المثليين حتى يقوم بتدارك خطئه الجسيم الذي قام به "حسب وصفهم" وهو العنصرية ضد الأقليات.

و إدريسا جانا جاي هو لاعب دولي سنغالي، من مواليد 26 سبتمبر 1989، بدأ مسيرته الكروية في ديامبارز السنغالي ثم انضم إلى رديف ليل الفرنسي في عام 2008 قبل تصعيده بين الكبار حتى 2015 ليتوج معه بلقب الدوري المحلي.، وفي عام 2019 عاد إلى فرنسا للتعاقد مع باريس سان جيرمان، وبلغ نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2020 لكنه خسر مع فريقه اللقب على يد بايرن ميونخ الألماني. 

تصدر اللاعب المسلم التريند بعد رفضه ارتداء قميص المثليين في الجولة المخصصة لدعمهم، حيث أعتذر جاي عن اللعب مع ناديه في آخر مباراة بسبب "رسم رقم كل لاعب بألوان الطيف التي تدل على دعم المثليين".

واعتبر اللاعب هذا السلوك يتنافي ويخالف تعاليم دينه ومعتقداته، ولكن الغرب هاجم اللاعب أيضا بذريعة حرية الأديان وحرية المعتقدات !! وأصبح "ادريسا" مهدداً بفسخ عقده وحرمانه من ممارسة كرة القدم كعقاب على موقفه إذا لم يرتد علي الفور قميص دعم للمثليين.

وقام عدد من الرياضيين  بدعم اللاعب نظراً لموقفه ورفضه لمخالفة تعاليم الدين الإسلامي ومخالفة التقاليد. ونشر اللاعب محمد أبو تريكة نجم الأهلي سابقاً تدوينة عبر تويتر يعلن فيها دعمه لإدريسا جاي، كما حرص اللاعب محمود عبدالرازق شيكابالا علي نشر صورة اللاعب وهو يصلي بجوار إبنه معلناً مساندته له، كما إنضم إلى دعم اللاعب الكثير من المشاهير في عالم كرة القدم. وأصبح هشتاج دعم اللاعب هو الأكثر تداولا عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

ولم يكن إدريسا جانا هو الأول الذي يعترض على دعم المثلية الجنسية ، فقد سبقه إلى ذلك أربعة لاعبين على الأقل كانت لهم مواقف مشابهة هم:

- سام مرسي ، وهو لاعب إنجليزى من أصول مصرية، ولد عام 1991، يلعب حاليا لصالح نادي إيبسويتش تاون، نادي درجة ثالثة فى الدورى الإنجليزي، وقد رفض عام 2017، عندما كان يلعب لصالح فريق ويجان الإنجليزي، ارتداء شارة تحمل شعار المثليين.

- توني كروس ، وهو لاعب ألماني الجنسية، ولد عام 1990، وحاليا يشغل مركز لاعب وسط ريال مدريد الإسباني، وقد صرح أكثر من مرة أنه ليس من المؤيدين لإعلان اللاعبين ميولهم الجنسية، وقال لمجلة «جي كيو» إن اللاعبين لابد لهم من الإبقاء على ميولهم الجنسية غير معلنة، لأنها قد تسبب فى خلق حالة من العداء من الجماهير.

- يحيي توريه ، اسمه بالكامل هو جنيجنيري يايا توريه ولد عام 1983 فى ساحل العاج، وهو يلعب لصالح نادي مانشستر سيتى الإنجليزى، وبسبب اعتناقه الدين الإسلامي فقد أعلن «توريه» بشكل صريح رفضه ارتداء شارة تدعم المثلية الجنسية عام 2016، في مباراة فريقه أمام بيرنلي، والتي انتهت بفوز نادي مانشستر بهدفين مقابل هدف، ضمن منافسات الجولة الـ13 من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

- رياض محرز، وهو لاعب جزائري الأصل، يلعب حاليا لصالح نادي مانشستر سيتى، وقد رفض الانضمام لحملة دعم  المثلية الجنسية في إنجلترا، والتي أعلنتها رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الجولة الـ13 من المسابقة المحلية عام 2017.


--------------------
تقرير رانيا عبدالوهاب

اعلان