03 - 07 - 2022

محطـــات | الأرملة الأسترالية

محطـــات | الأرملة الأسترالية

* كانت هناك أسـرة مصريـة تعيش فى أستراليـا ، مات الزوج وترك أسرتـه ، التى آثرت البقاء فى أستراليا ، ومواصلة الحياة بعد وفاة الزوج ، على عكس ما يحدث من بعض المغتربين في الخــارج،في حــال موت رب الأسرة، تلم الأسرة عزالها وعلى متن أول طائرة تعود إلى الوطن!
* كان للزوجـة أخ تجمعنـا به صداقـة ، سأله أحد الأصدقاء ، بعد أن أنهى مكالمته القادمــة من أستراليــا ، تطمئنه فيها أختــه على أحوالها وأحوال الأبناء : لماذا لم ترجع أختك بعد وفاة زوجها إلى مصر؟
* أجـاب الرجـل على سـؤال الصديق، وهــو يعتدل فى جلسته بكل هدوء قال: بعد أن مات زوج أختى، طلبت منها إحدى الجهات المختصة فى أستراليا، أن تكتب كل احتياجاتها ، وأن تسجل لوازم المعيشة من الألف إلى الياء!
* عصـرت الأخت دماغهــا وراحــت تسجــل احتياجاتهــا ومصروفاتهــا، من مأكل ومشـرب وملبس وأدويـة وسكن ، وتنقلاتها ومواصلاتها ، وقيمة فواتير الكهرباء والميـــاه، ومصروفــات مدارس الأولاد، وأجـرة الباص الذى يقلهم إلى المدارس سجلت كل هذا وقدمته إلى الجهة المختصة!
* بعد أن قدمت الطلب وعــادت إلى مسكنها تنتظر الرد، سألتها جارتها الأسترالية ماذا كتبت فى الطلب ، فحكت لها عن ما كتبته من طلبات واحتياجات، فسألتها الجـارة: لماذا لم تكتبِي أنك تذهبين مـرة أو ثلاث مرات على الأقل خلال الشهر إلى الكوافيـر؟!
* طبعــا لـم يذكر لنــا الصديق، إذا ما كانت الجــارة الأستراليــة سخرت من أختـه الأرملة المصريــة الأستراليــة، وقالت لهــا ، وهى تعاتبهـا وتعنفهـا على أنها لــم تسجل عدد مرات ذهابها للكوافير، ضمن احتياجاتها "ياهبلة" أو "ياعبيطة" ؟
* ولكـن من الواضـح أن الزوجـة الأرملة ، لا هى هبلــة ولا هى عبيطــة ، فالهبلة والعبيطة هى تلك التى تترك دولة تهتم بالمواطن كل هذا الاهتمـام، وترجع لتعيش فى وطن تجد فيـه من يطالبهـا بأن تدفـع، إذا أرادت خدمة!
ــــــــــــــــــــــــــ
بقلم: بهاء الدين حسن

من المشهد الأسبوعي 







مقالات اخرى للكاتب

محطـــات |
اعلان