20 - 01 - 2022

أخرجوا جثته من النعش ليشيعوه بجولة على دراجة نارية، والشرطة :"حادثة شاذة"

أخرجوا جثته من النعش ليشيعوه بجولة على دراجة نارية، والشرطة :

ابتكرت مجموعة من الشباب في الإكوادور،طريقة لتوديع صديقهم المتوفي، عبر أخذ جثته بجولة على الدراجة النارية.

وكان إريك سيدينو، من بورتوفيجو بمقاطعة مانابي بالإكوادور، قد قتل جراء إطلاق مهاجمان النار عليه، وعندما حان يوم تشييعه رفع أصدقاؤه من الشباب جثته من نعشه وأجلسوه على دراجة نارية في جولة وداعية، وفق صحيفة "دايلي ميل".

وحول كيفية إجلاسه على الدراجة النارية وهو متوفي، فلقد قامت المجموعة بوضع جثته خلف سائق الدراجة، فيما يجلس صديق آخر خلف الجثة لتثبيتها أثناء الجولة، وسط مشاهدة حشد كبير من أهالي البلدة كان قد تجمع لمراقبة هذه الواقعة الغريبة.

وزعمت المجموعة أنها حصلت على إذن من والدي إريك لتوديعه، لكن السلطات علقت بالقول "حادثة شاذة"، بينما لم تعتقل أيا من المشاركين في إخراج جثة الشاب من نعشه.

اعلان