20 - 01 - 2022

ناجي الشهابي يرد على تصريحات وزير قطاع الأعمال: التاريخ لن يرحم من قرروا تصفية حديد حلوان

ناجي الشهابي يرد على تصريحات وزير قطاع الأعمال: التاريخ لن يرحم من قرروا تصفية حديد حلوان

اعتبر ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن قرار تصفية شركة الحديد والصلب بحلوان قرار كارثي ضار بمصر والصناعات الاستراتيجية .. وأكد أن شركة حديد وصلب حلوان كانت تملك مقومات النهوض بها ولكنهم قرروا تصفيتها لضرب الوطن! واضاف الشهابي انهم أعترفوا الآن بقدرتها على النهوض وقال وزير التصفية هشام توفيق أن مساحة اراضى الشركة تعادل مساحة الشيخ زايد..وأنه قرر تحويل نشاط أرض الحديد والصلب إلى عقاري وبيعها بالمزاد.

وتساءل رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية ما الذى تحتاجه بلادنا.. هل تحتاج إلى تصفية المصانع وتحويل أراضيها إلى عمارات أم تحتاج مصانع لتستوعب البطالة وتنقذ الشباب من الفراغ والارهاب؟!! وتابع ناجى الشهابي ، لقد نسى وزير التصفية المهتم ببيع الأرض لتكون عقارات أن  مصر مساحتها مليون كيلو متر مربع لا نستغل منها إلا ما يقرب من 8 % إلى 10% .. وتساءل مرة أخرى: لماذا نصفى مصنعا هو الوحيد الذى ينتج البليت و كل انواع الحديد والتى تشمل قضبان السكك الحديدية ومستلزماتها ومستلزمات الكبارى والانفاق والصناعات التحويلية وكل ما تحتاجه البنية التحتية والصفائح والأنابيب علاوة على حديد التسليح ووصل إنتاجه فى فترات طويلة أكثر من 1.5 مليون طن سنويا ؟!! 

وأشار ناجى الشهابي أن التصفية كانت لأن مجمع الحديد والصلب بحلوان يخسر سنويا حوالى 500 مليون جنيه كان يمكن بتحديث الإدارة والقضاء على الأعمال والتسيب وتطوير الافران وتشغيلها بكامل قوتها تعويضها و تحقيق أرباح كبيرة علما بأن خسائر  المجمع كانت متعمدة لأسباب عديدة على رأسها تصفيته ؟!! ..وتساءال مرة ثالثة: لماذا نصفى مجمعا لإنتاج كل انواع الحديد وكان يغطى السوق المحلى ويجعلنا نستغنى عن الاستيراد ونبيع أرضه ليشتريها المستثمرون من رجال الاعمال العرب وبعض رجال الأعمال المصريين ثم تطرح بالملايين من الجنيهات ولن تجد من يشتريها ؟!!

واكد أن التاريخ لن يرحم من قام بالتصفية  وسوف يحاسب كل من شارك فى تصفية صروح الوطن التاريخية والتى تحقق أهداف الأعداء !!

اعلان