24 - 10 - 2021

النيابة فى محاكمة ٢٢ متهما بقضية اللجان النوعية: الإخوان وهج الفتنة ووقود الدمار 

النيابة فى محاكمة ٢٢ متهما بقضية اللجان النوعية: الإخوان وهج الفتنة ووقود الدمار 

قررت الدائرة الأولى إرهاب بمحكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ، المنعقدة بمجمع محاكم طرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي اليوم تاجيل  محاكمة ٢٢ متهما من عناصر الإخوان الإرهابية في قضية اللجان النوعية للإخوان فى حلوان إلى جلسة ١٧ اكتوبر لسماع مرافعة الدفاع 

واستمعت المحكمة إلى مرافعة النيابة العامة  التى طالبت بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين

وبدأ مُمثل النيابة العامة مُرافعته بالإشارة لتحريم الإسلام قتل النفس، وقالت ممثل النيابة :"نهانا الله عن قتل النفس، وحرم ذلك، وفرض القصاص إن لم يكن في الدنيا فحقاً هو آت في الآخرة، كيف لا ؟ وهو الحق العدل، و أشار كذلك لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم بشأن قتل النفس وأن زوال الدنيا عند الله أهون من قتل مسلم، وشدد ممثل النيابة على أن القتل جريمة شنعاء، وفعلة نكراء توجب اللعنة وتطرد من الرحمة والشيطان أشد حرصاً عليها".

وأضاف ممثل النيابة: «القتل جريمة، هي وهج الفتنة ووقود الدمار ومعول الهدم، ومن السبع موبقات» متسائلا : «أي ذنب عند الله اعظم من قتل النفس التي حرم»، وشدد على حرص الإسلام على القصاص مستعينة بالآية الكريمة :«ولكم في القصاص حياة»، وهاجم  المُتهمين وقال :«ضلوا السبيل واستخفوا بالنفس البشرية وجردوها من قيمتها من أجل أفكار تخريبية ومعتقدات إرهابية، لن تستقر الحياة ولن يسود الأمن إلا باستئصال تلك الفئة، قضيتنا هي قضية قتل عمد مع سبق الإصرار لتحقيق أغراض إرهابية» وطالبت النيابة بتوقيع  أقصى  عقوبة على المتهمين

كشفت تحقيقات النيابة العامة قيام المتهمين إثر فض اعتصامي رابعة والنهضة بقتل مواطنًا وخطفوا واحتجزوا آخر وعذبوه اعتقادا منهم أنهما أرشدا قوات الأمن عن عناصر الجماعة الإرهابية.

وأضافت التحقيقات انضمام المتهمين إلى جماعة أُسست على خلاف أحكام القانون، كما اتهمتهم بالقتل والخطف والتعذيب لأحد المواطنين بادعاء تعاونه مع الأجهزة الأمنية ضدهم.

 

اعلان