20 - 06 - 2021

انعقاد المشاورات السياسية بين مصر وإسبانيا على مستوى مساعدي وزير الخارجية افتراضياً

انعقاد المشاورات السياسية بين مصر وإسبانيا على مستوى مساعدي وزير الخارجية افتراضياً

عقد السفير د. بدر عبد العاطي، مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية، جلسة مشاورات ثنائية افتراضية عبر خاصية الفيديو كونفرانس مع مساعدة وزير الخارجية الإسبانية لشئون المغرب العربي والمتوسط والشرق الأوسط ”إيفا مارتينيز“ يوم 9 يونيو الجاري، بمشاركة السفير عمر سليم، سفير مصر في إسبانيا، والسفير الإسباني بالقاهرة ”رامون جيل كاساريس“.


تناولت جلسة المشاورات العلاقات الثنائية بين البلدين بشقيها السياسي والاقتصادي، ومختلف أوجه التعاون الفني والقطاعي، بما في ذلك الثقافي والسياحي، وسبل تعزيز ذلك التعاون بما يرقي لتطلعات الجانبين، حيث أكد السفير بدر عبد العاطي على تطلع مصر لتعزيز العلاقات مع إسبانيا وتوجيه الدعوة للشركات الإسبانية للعمل في السوق المصري، خاصةً في المجالات التقنية وقطاعات النقل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة المتجددة، وتم أيضاً استعراض الفرص الاقتصادية والاستثمارية التي توفرها مصر، لاسيما في منطقة قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة ومشروعات البنية التحتية.


كما أشاد مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية بالعلاقات المتميزة بين الجانبين، والحوار السياسي المستمر على كافة المستويات، وتوافق وجهات النظر في العديد من القضايا الدولية والإقليمية، مشيراً إلى الاتصال الهاتفي الذي تم أول أمس بين السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيد ”بدرو سانشيز“ رئيس الوزراء الإسباني، والذي يأتي في إطار التشاور المستمر بين الدولتين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، ولقاء الوزير سامح شكري وزير الخارجية ونظيرته الإسبانية ”آرانشا جونزاليس لايا“ في شهر أكتوبر 2020.


من جانبها أكدت ”مارتينيز“ على الأهمية التي تحظى بها علاقات التعاون بين البلدين، خاصةً التعاون الاقتصادي وعلاقات الشراكة الاقتصادية في ظل العلاقات السياسية المتميزة بين البلدين، واتفق الجانبان على تفعيل عمل مجلس الأعمال المصري الإسباني المشترك، لدفع علاقات التجارة والاستثمار، والتعاون في مجال استرداد الآثار ومكافحة الهجرة غير الشرعية والموضوعات القنصلية، خاصةً في ظل نجاح مصر في وقف عمليات الهجرة غير الشرعية نهائياً من السواحل المصرية منذ عام 2016، كما تم تبادل وجهات النظر حول موضوعات حقوق الإنسان، واستعراض الإنجازات التي حققتها مصر في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المرتبطة بهذا الملف.


كما تم التباحث أيضاً حول الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بمشاركة مساعدي وزير الخارجية ونوابهم، بما في ذلك تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، حيث ثمنت المسئولة الإسبانية الدور المصري خلال الأزمة الأخيرة في وقف إطلاق النار ومساعي إعادة إعمار قطاع غزة، فضلاً عن الأوضاع في ليبيا والسودان، وآخر التطورات الخاصة بالسد الإثيوبي، كما تم التباحث حول فرص التعاون بين مصر وإسبانيا في مجال التنمية في القارة الأفريقية استناداً لما لدى مصر من خبرات طويلة وممتدة في هذا المجال، وطرح أوجه التعاون الثلاثي من خلال جهود الوكالة المصرية للتنمية ووكالة التنمية الإسبانية، حيث أكدت المسئولة الإسبانية على أهمية التعاون الثلاثي في القارة الإفريقية في ظل الأولوية التي تحظى بها القارة في السياسة الإسبانية.


تجدر الإشارة إلى أنه قد شارك في جلسة المباحثات من الجانب المصري كل من السفير أسامة شلتوت، مساعد وزير الخارجية لشئون السودان، والسفير شريف عيسى، مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، والسفير محمد خليل، أمين عام الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، والسفيرة نهلة الظواهري، نائب مساعد وزير الخارجية لشئون غرب أوروبا، والسفير وائل عطية، نائب مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان، والوزير المفوض أحمد عبد العظيم، مدير شئون غرب أوروبا، والوزير مفوض سلوى موافي، نائب مدير إدارة فلسطين، والوزير المفوض منى عرفة، نائب مدير شئون مياه النيل.

اعلان