18 - 06 - 2021

نظام stem تعليم من أجل المستقبل.. وربط التعليم بسوق العمل

نظام stem تعليم من أجل المستقبل.. وربط التعليم بسوق العمل

تماشياً مع سعي الدولة نحو تعليمٍ أكثر تميزاً من أجل مستقبل أفضل، من أجل التشغيل؛ تُعقد ورش عمل متخصصة، تضم خبراء التعليم في مصر والعالم، تعكف على الخروج بدراسة تفصيلية، لأنسب أساليب التعليم والتدريس في مصر، صرح بذلك الدكتور جمال ضيف الله، رئيس مجلس إدارة مدارس «ivy» الدولية، والتي تعتمد نظام stem بالشراكة مع مدارس هارموني الأمريكية وهي أول مدرسة في مصر تتبني هذا النظام بدءاً من kg1.

وأضاف، أن هذه النوعية من التعليم تستهدفُ الإسراع نحو ما تنشدُه الدولة من تحول رقمي، في شتى المجالات، وربط التعليم بسوق العمل، وفقاً لأحدث أنظمة التعليم في العالم، حيثُ يعتمد نظام stem على توثيق الصلة بين المدرسة من ناحية، والمجتمع المُحيط، ومجالات العمل المتعددة، من ناحية أُخري، ويكفل تطبيق العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بهدف دعم المزايا التنافسية للطلاب، وجعلهم قادرين علي مواجهة التحديات، وبناء مستقبلهم، بالصورة المثالية، التي أعدوا أنفسهم إليها متسلحين بتعليم متميز وبحث علمي متقدم ومهارات تنافسية وإبداعية كبيرة.

وأكد ضيف الله، أن جائحة كورونا فرضت تحديات جسيمة على التعليم في مصر والعالم مما أدي إلى حالة من التسارع بين مختلف الأنظمة التعليمية فى العالم، لإيجاد حلول مناسبة تحسباً لاستمرار التعليم عن بعد نظراً للإجراءات الاحترازية بسبب تفشي الفيروس، إذ من غير المتصور أن تتوقف مسيرة التعليم أو تترهل لعدم القدرة علي إيجاد النظام التعليمي البديل، القادر علي حماية الأجيال، من استقطاع سنوات دون علمٍ ملائم أو معرفة حقيقية.

وأشار إلى أن مستقبل مصر يتطلب وجود قوة عاملة حقيقية، تواكبُ متطلبات القرن الحادي والعشرين، وتساندُ الطلاب نحو التحول الرقمي والمشاركة المجتمعية والثقافة الرقمية، والتفكير النقدي، وابتكار المشاريع، فالمحبون حقاً لمصرنا الغالية، يجب أن تكون حياتهم كلها من أجلها ولخير أبنائها، فقد ضيعنا عقوداً طويلة بعيدين عن المعني الحقيقي للتعليم وجدير بنا الآن أن نأتي سريعاً للبناء والإصلاح فأن تأتي متأخراً خير من ألا تأتي علي الإطلاق.

بدورها، أكدت الفنانة نورهان، مديرة الأنشطة الفنية بالمدرسة، أن الفن والتعليم متلازمان بل قد يكونان وجهين لعملة واحدة وأن الارتقاء بالموهبة يؤدي حتماً إلي الارتقاء بالمستوي التعليمي فالتعليم نفسه من أرقي الفنون، وكثيراً قدمت المجتمعات والحضارات، علماء فنانين، وفنانين علماء، فآفة العلم التلقين، والابتعاد عن الذوق والفن والخيال والجمال والإبداع ليس الفن فحسب بل الرياضة أيضاً، حيث تستعين المدرسة بخبرات نجمي الرياضة المصرية، الكبيرين، الكابتن زيزو، والكابتن شوقي عبد الشافي، فالمدرسة في تقديرها دولة مستقلة ذات سيادة لها دستورُها وتحمي حدودها وتحفظ أسرارها، وتصون كرامة مواطنيها وتسعي دوماً للتقدم ولمستقبل أفضل.

كما أكد الدكتور عادل اليماني، المستشار الإعلامي للمدرسة، أن رسالة المدرسة تدعو لبناء الشخصية المتكاملة، وللتوجه نحو العالمية، وللإبداع والابتكار، وللتعليم من أجل القيادة، وللتنمية المتواصلة للمهارات، ولقتل الملل والرتابة، ولتغليب الجودة والمضمون علي الربحية، وأن المدرسة في مصر، ومن أجل مصر، تعيشُ آلامها، وتحمل آمالها، وتسعي من أجلِها للأفضلِ علي الدوام.

والجدير بالذكر أن (ivy) هي أول مدرسة تطبق نظام STEM التعليمي بالشراكة مع مدارس هارموني الأمريكية التي تتصدر قائمة الأفضل وفقاً للعديد من المعايير العالمية المعتبرة وتمتلك نحو 60 مدرسة وقرابة 40 ألف طالب.

اعلان