29 - 05 - 2022

سيراليون تقر قانونا يجرم التستر على مرضى فيروس "الإيبولا" القاتل

سيراليون تقر قانونا يجرم التستر على مرضى فيروس

 صادق البرلمان في سيراليون على قانون يجرم التستر على أي مريض مصاب بفيروس "الإيبولا" القاتل ، وذلك بعد أن تم إعلان تفشي المرض في بعض الدول وتزايد التحذيرات العالمية منه.

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأحد ، أنه وفقا للقانون الجديد الذي وافق عليه نواب البرلمان في سيراليون بأغلبية ساحقة ، يعاقب من يتستر على مريض بفيروس الإيبولا أو يأويه بالسجن لمدة عامين. 

يأتي هذا في الوقت الذي أعلن فيه عن إصابة مواطن بريطاني يقيم في سيراليون بفيروس "الإيبولا" القاتل المنتشر في دول غرب أفريقيا.
أودى فيروس الإيبولا الذي تفشى في دول غرب إفريقيا بحياة 1427 شخصا من بين 2615 حالة إصابة معروفة منذ اكتشاف تفشي المرضي لأول مرة في غينيا في شهر مارس الماضي وذلك بحسب منظمة الصحة العالمية.

يذكر أن فيروس "الإيبولا" ليس له علاج في الوقت الحاضر ، ولكن عددا محدودا من المصابين تمكنوا من الشفاء منه باستخدام عقار جديد ما زال في طور الاختبار يدعى "زد إم إيه بي بي".

يشار إلى أن إيبولا (المعروف قبلاً باسم حمى إيبولا النزفية) مرض فيروسي حاد ووخيم يتميز غالبا بإصابة الفرد بالحمى والوهن الشديد والآلام في العضلات والصداع والتهاب الحلق ، ومن ثم التقيؤ والإسهال وظهور طفح جلدي واختلال في وظائف الكلى والكبد، والإصابة في بعض الحالات بنزيف داخلي وخارجي على حد سواء.

وتظهر النتائج المختبرية انخفاضا في عدد الكريات البيضاء والصفائح الدموية وارتفاعا في معدلات إفراز الكبد للإنزيمات.

اعلان