29 - 05 - 2022

2 مليون جنيه ثمن الترشح على قائمة للبرلمان

2 مليون جنيه ثمن الترشح على قائمة للبرلمان

عزام والجارحي يكشفان لـ"المشهد" ملابسات انسحاب "شرفاء الوطن" من قائمة "حسام خيرالله" 

تفتيت قائمة الجنزوري رفع بورصة الترشح في القوائم وجعل لغة المال السياسي تسود

كشف رجل الأعمال عبدالعزيز عزام، مؤسس قائمة "شرفاء الوطن" عن كارثة تحيق بالانتخابات النيابية المقبلة ، تتمثل في قيام بعض القوائم بجمع مبالغ مالية كبيرة تصل إلى 2 مليون جنيه من كل مرشح لإدراج المرشحين بها ، موضحا ان هذا هو سبب انسحابه من قائمة "الفريق حسام خيرالله".

وتابع "عزام" في تصريحات خاصة لـ"المشهد"، أنه أعد قائمة بعنوان"شرفاء الوطن" ثم عرضها على الفريق حسام خيرالله للمشاركة فى البرلمان، واعجب بها "خيرالله" حسب قوله، لأنها ضمت عددًا كبيرًا من رجال الأعمال والعائلات وتمت الموافقة عليها لتكون أكبر قائمة تجمع مرشحين من الجيزة إلى أقصى جنوب الصعيد.

وأضاف "عزام" أن القائمة اشتملت على مرشحين من عائلات كبرى بينها الأشراف وهوارة والدالي والجارحي وبدران وغيرها من العائلات الكبرى فى جميع المحافظات.

ووفقا لأقواله فإن "خيرالله" أكد له أنه سيكون على رأس القائمة وطلب منا إعداد تصور، وبالفعل أعددنا له كل شئ يخص القائمة وقدمنا له تصورا لصندوق الدعاية الذي سيتم تنسيقه بيننا وبين المرشحين على أن يتم جمع مبالغ تودع فى صندوق يصرف منه على الدعاية الانتخابية بإشرافي وإشراف "خيرالله" عليها، وبالفعل وافق الفريق على الفكرة والقائمة، وتم وضع المرشحين على القائمة من كبرى العائلات ، وكان لنا تواجد قوى على الارض،وبعد تفتيت قائمة الدكتور كمال الجنزوري ، هاجرت الطيور إلى قائمة  الفريق حسام خيرالله، وبدأت لغة المال تدخل في اللعبة، فتم حذف عدد كبير من المرشحين بعد المطالبة من قبل الفريق حسام خيرالله بدفع 2 مليون جنية مقابل التواجد فى القائمة ،وهذا الكلام لم يكن متفقا عليه ، مما دفع عددا كبيرا من المرشحين للانسحاب بعد أن كانت "شرفاء الوطن" تضم 65 مرشحا . 

وكشف "عزام" عن بعض الأسماء التي انسحبت من قائمة"خيرالله"،ومنها اللوء طارق رسلان، السيدة راوية الصحابي ، رفعت حسان من محافظة الأقصر، العميد محمد الغول ،الحاج أشرف العمدة، الحاج يوسف عزام ، صبحي خليل من محافظة سوهاج، ماجد موسى من محافظة أسيوط ، نادر شكري من محافظة الفيوم، الدكتور عمرو عزام والمستشار أحمد الجارحي من محافظة المنيا، الحاج حسن حافظ ، الحاج عاطف قاعود من محافظة الجيزة.

وأردف أن "خيرالله" طلب تواجده بمفرده وأن يترك المرشحين الذين انسحبوا ، لكنه رفض بشدة وتمسك بزملائه المنسحبين ، مضيفا كان خلافي مع "خيرالله" حول ترك المرشحين زملائي وتواجدي فى القائمة بدونهم، لكن تمسكت بهم ،وأعد "خيرالله"قائمة جديدة وتم رفضها من قبل اللجنة العامة للانتخابات. 

في نفس السياق، قال المستشار أحمد الجارحي، أحد المنسحبين من قائمة الفريق حسام خيرالله، أن كلام "خير الله"، تغير تماما بعد التنسيق معنا على وضع قائمة"شرفاء الوطن"، والإتفاق الذي دار بيننا واستغرق عدة ساعات ، ثم فوجئنا بطلب دفع 2 مليون جنيه مقابل تواجدنا فى القائمة التي أعددنها، وعندما سألنا رجال "خيرالله" عن سبب دفع هذا المبلغ الكبير، كان ردهم أن ذلك من أجل الدعاية الانتخابية التي ستكون فى الفضائيات والصحف ووسائل الإعلام المختلفة. 

وتابع "الجارحي"،أن هذا الكلام لم يتم الإتفاق عليه مع "خير الله" في بداية عرضنا القائمة، وبداية حديثنا معه عن الترشح فى انتخابات 2015، مما جعلنا ننسحب من القائمة بعد أن اصبحت لغة المال هي التي تسيطر على العملية الانتخابية،كما أن أحد المشاركين معنا من المعترضين قال لـ"خير الله": "أنت كده محتاج حرامي يصرف عليها"، وهذا غير المبدأ المتفق عليه من أجل إصلاح البلد وترشحنا من أجل مصر وليس المال.

واستطرد أن هناك قوائم عرضت عليه لكنه رفض بعد علمه أن هذه القوائم تديرها عناصر إخوانية وتدفع بمرشحين من عناصرهم.

وطالب الجهات الرقابية أن تشرف علي قوائم الانتخابات لإنقاذ مصر من دخول الاخوان البرلمان بطرق غير شرعية وبمرشحين غير معروفين يتبعونها، واصفا الانتخابات "بالفاشلة". 

بعد انسحاب قائمة "شرفاء الوطن"،أعلن "خيرالله" بعد ذلك عن قائمة جديدة لخوض البرلمان، لكن اللجنة العليا للانتخابات رفضت القائمة التي كان على رأسها الفريق حسام خيرالله، والكابتن مجدى عبدالغنى، والفنان طارق الدسوقى، وناصر متولى أمين عام نقابة المحامين بالجيزة، والإعلامى محسن داوود مقدم برنامج "حق عرب" على التليفزيون المصرى، وفتحى رسلان، والمستشار محمد داوود، ومحمد إسماعيل جوهر مرشح عن ذوى الاحتياجات الخاصة، وهبة أبوذكرى وسحر الطويل عن المرأة، بالإضافة إلى أسماء أخرى.

وقامت قائمة "التحالف الجمهورى للقوى الاجتماعية"، بالطعن أمام محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة، على قرار لجنة الانتخابات بمحكمة الجيزة الابتدائية باستبعادها من الترشح فى دائرة قطاع "شمال ووسط وجنوب الصعيد" ورفض أوراقها. 

وفي تصريحات صحفية قال الإعلامى محسن داود، منسق التحالف وأحدالمرشحين بالقائمة إن التحالف سيتقدم بالطعن، مرفقا به كافة المستندات والأوراق التى تؤكد اكتمال أوراق القائمة وجاهزيتها للمطالبة بإدراجها ضمن قائمة مرشحى القوائم على دائرة قطاع شمال وجنوب ووسط الصعيد.

وأضاف "داود"، أن التحالف واثق من قبول الطعن وإلغاء قرار لجنة الانتخابات بمحافظة الجيزة استبعاد قائمته بالصعيد من الترشح، موضحا أن سب الاستبعاد هو نقص أوراق أحد المرشحين الأقباط فى القائمة، وأن اللجنة تداركت بعض الأخطاء لدى عدد من القوائم من بينها حزب النور . 

من جانبها قالت شيرين كمال، المحامية، والمنسق القانونى للقائمة، إن التحالف سيقدم الطعن إلى القضاء الإدارى، خاصة أنه لم يكن يوجد مايستدعى اتخاذ قرار باستبعاد القائمة من الترشح.

 

اعلان