09 - 08 - 2022

حبس المتهمين فى واقعة تعذيب كلب بشبرا

حبس المتهمين فى واقعة تعذيب كلب بشبرا

قرر مصطفى المتناوى رئيس نيابة قسم أول شبرا الخيمة حبس المتهمين فى واقعة تعذيب كلب بشبرا الخيمة 4 أيام على ذمة التحقيق ووجهت النيابة للمتهمين تهم قتل عمد حيوان، حيث إن قتل حيوان عمد فى قانون العقوبات جنحة، ووجهت لهم تهمة البلطجة وحيازة سلاح أبيض وإثارة الرعب فى نفوس المواطنين، كما طلبت النيابة السى دى الذى يتضمن الواقعة من المباحث.

وكشفت تحقيقات النيابة أن مالك الكلب وصديقه كانا قد توجها إلى أحد المحلات وبصحبتهما الكلب لسرقة المحل فتدخل المتهم للدفاع عن صاحب المحل إلا أن الكلب قام بعقره من خصيته وقام على أثر ذلك بتحرير محضر لصاحب الكلب وانتهت المشكلة بعمل جلسة عرفية ويحصل المتهم على الكلب ويقتله مقابل التنازل عن المحضر. وكان العقيد جمال الدغيدى رئيس فرع البحث الجنائى تلقى بلاغا من محمد حمدى محمد فرغلى وشهرته “محمد بسه” سن 29 جزار بتضرر من كل من محمد سيد محمد عبد الصمد “سن 21 “مالك الكلب” ونادر محمد يحيى محمد السيد سن 32 وذلك لقيامها بترك كلب مملوك للأول بالطريق العام مما تسبب فى إصابة المبلغ وعقره بالخصية، وآخر إلا أن المبلغ تنازل عن المحضر، وتم الاتفاق بين المبلغ والمشكو فى حقهما على عقد جلسة صلح، وتم الاتفاق على أن يتنازل المبلغ عن المحضر بشرط أن يقوم مالك الكلب بتسليمه لهم وذبحه، وعقب تقديمه للكلب قام المبلغ بالاستعانة بكل من عمرو إبراهيم عطا إبراهيم وشهرته “عمرو الجزار” 28 سنة جزار، وأحمد عزت عبد الحميد عبد المعطى سن 32 وقاموا بتقييده فى عامود إنارة ثم قاموا بضربه بالسنج والشوم حتى الموت على مرأى ومسمع من المارة فى الشارع. وفى ذات السياق تقدم أحمد مدبولى عبد اللطيف مدبولى سن 31 محامى وكيلاً عن إيهاب مكرم عبد الملك ساويرس رئيس جمعية الجايبر شايبر للرفق بالحيوان واتهم المذكورين بتعذيب الكلب حتى الموت، مخالفين بذلك القوانين الحامية للحيوانات، وبمواجهة المتهمين اعترفوا بارتكابهم الواقعة بقصد تعذيب الكلب قبل قتله لقيامه بعقر زميلهم، وجارى العرض على النيابة.

اعلان