04 - 07 - 2022

حصرى.. عورات الإعلام: "تقرير يفضح انتهاكات الصحف والتليفزيون" (2)

حصرى.. عورات الإعلام:

تقرير يفضح انتهاكات الصحف والتليفزيون 

عورات الإعلام (1)

ثورة يناير "سطو مسلح على البلاد" وخالد على "طابور خامس" والمظاهرات "بيزنس"

عبد الرحيم على يتحدث عن مؤامرة سداسية تضم حماس وإسرائيل فى قارب واحد !!

تامر أمين يتفوه بلفظ خارج على الهواء أثناء سب المتحرشين بطالبة فى جامعة القاهرة

مذيعة تطلب إسقاط الجنسية عن المصريين وضيف يدافع عن دكتاتوريات سقطت

الأهرام تتحدث عن وثائق "وهمية" للبيت الأبيض والبوابة تخترع تحالفات ضد شيطان "الإخوان"

هل تصدق أن خالد على اتضح أنه طابور خامس، وأن ثورة يناير "سطو مسلح على البلاد".. إن لم تكن تصدق فعليك أن تعرف أن هناك بيزنس للمظاهرات، ووثائق خفية للبيت الأبيض لا يطلع عليها إلا إعلاميين مصريين، وأن فصيلا كبيرا من أهل مصر جواسيس وعملاء ينبغى المطالبة مع المطالبين بإسقاط الجنسية عنهم، ليس ذلك فحسب بل إنه يا عزيزى المصرى هناك تحالف سداسى يعمل ضد مصالحك الوطنية.. المفاجأة أن حماس وإسرائيل المتحاربتين عضوان فيه.

وهل يخطر على بالك أن أفضل وسيلة لمواجهة التحرش هو توجيه شتائم خارجة وجنسية ضد المتحرشين.. هذا التقرير يتناول أعاجيب الإعلام، الذى يسلط على رأسك ليل نهار.. ويفترض أنه يقوم بمهمة تثقيفك وتوعيتك .. هذا مايتناوله تقرير "صحفيون مراقبون" الذى تنشره المشهد

تقرير فبراير 2014

1 – الثالث من فبراير برنامج " إشاعة ولا " على القناة الثانية بالتليفزيون المصرى فى المقدمة قالت المذيعة حياة عبدون "هل إشاعة أو حقيقة أن هناك عدوا يحمل الجنسية المصرية سواء كانوا إخوانا أو طابور خامس أو قوى سياسية أو حزبية، تعمل فى مصر لمصالح العديد من أجهزة المخابرات"، ثم ترد المذيعة لتجيب على سؤالها، "وكانت حقيقة مش إشاعة بأن فى قوى تعمل على تفتيت الأمن القومى المصرى - ثم تقدم حياة عبدون ضيفها الباحث والصحفى عمرو عمار، وأخذ الضيف يحكى قصصا وروايات عن مؤامرات كونية، ويطعن فى كل الثورات العربية ويشيد بالأنظمة الديكتاتورية التى سقطت ومنها نظام معمر القذافى". 

لم تقدم المذيعة أى دليل دقيق على ما قالته  عمن اسمتهم بالأعداء ممن يحملون الجنسية المصرية، وينتمون لقوى حزبية وسياسية ويتعاملون مع المخابرات الغربية واختلطت المعلومة بالرأى، ولا يمكن للمشاهد البسيط إلا أن يشك بالجميع، إذا صدق ما تقوله المذيعة وضيفها، الذى تحدث فى فراغ دون أن يثبت ما يقوله، وسارت الحلقة لتضرب عرض الحائط بكل قواعد الإعلام فى الدقة أو الإنصاف .

2 - السبت 1/فبراير/2014، مواجهة من نوع جديد تخوضها "فيتو" لتكشف التمويلات الخارجية، التى يحصل عليها تنظيم الاشتراكيين الثوريين السرى فى مصر، والذى يدرج نفسه تحت مسمى "حركة" للخروج من دائرة تعامل الحكومة مع التنظيمات السرية مثل الإخوان والجماعات الجهادية.

فبعد أن كشفت "فيتو" قبل ذلك انضمام تنظيم الاشتراكين الثوريين إلى الإخوان، للعمل على تفكيك الجيش، تواجه هذه المرة التنظيم بمنشقيه، الذين خرجوا عنه منذ أكثر من عام قائلين فى وصف فترة وجودهم بالحركة "كنا مغيبين".

 المنشقون الذين رفضوا ذكر أسمائهم تجنبا لنشوب صراعات مع الحركة، أكدوا أن "الاشتراكيين الثوريين" لها 3 مصادر للتمويل من دول أجنبية لتنفيذ مخططها لتفكيك الجيش المصرى.

وأوضح المنشقون أن أول هذه المصادر هو حزب العمال الاشتراكى البريطانى SWP، أما المصدر الثانى لتمويل الاشتراكيين الثوريين، الذى تحدث عنه المنشقون فيعرف لديهم بـ"بيزنس المظاهرات"، ودلل المنشقون على ذلك بأن حسام الحملاوى القيادى بالحركة وعضو مكتبها السياسى حصل على جائزة من إحدى الصحف الأجنبية مقابل الصور، التى كان يلتقطها لمظاهرات الحركة والإضرابات العمالية بمصر.

وأوضح المنشقون أن المصدر الثالث للتمويل هو التبرعات التى تعتمد عليها الحركة من المؤتمرات الاشتراكية الدولية .

هذا لا يعتبر خبرا لأن الصحفى هنا طرف أصيل فى الأمر فهو يستخدم لغة منحازة تماما، ويؤكد كلام مصدره بل إنه يقول "إن هناك تنظيما سريا يسمى الاشتراكيين الثوريين، رغم أن غالبية الأوساط السياسية تعرف الأعضاء بالاسم كما افتقد الخبر للتوازن، حيث لم يأت بأى من هؤلاء المتهمين الثوريين للرد على ما ارتكبوه من جرائم، طبقا للصحفى ومن أطلق عليهم منشقين هذا الخبر لا علاقة له بقواعد التوازن الصحفى والحرص على المصداقية، هو فقط يستهدف تشويه مجموعة من الناس دون أن يسمح لهم بالدفاع عن أنفسهم . 

3 - الجزيرة مباشر مصر 6 فبراير -  10 مساء عنوان بالاخبار يقول "حبس قاصر سنة .. متى ينتهى مسلسل العدالة الانتقامية".

العنوان فى صياغته رأى واضح تخطى الأسلوب الخبرى تماما، وأقحمت القناة نفسها كطرف فى القضية يعلق على الحكم القضائى، وينحاز لطرف دون الأخر، وكان يمكن للقناة أن تأتى برجل قانون يعلق على الأمر، وتنأى بنفسها عن السقوط فى هذا الخطأ. 4 - جريدة الدستور بتاريخ 10 فبراير  2014 الصفحة الأولى داخلى مانشيت: مصر تطلع المجتمع الدولى على مشكلة (سد النهضة)، والحل العسكرى هو البديل إذا فشلت الجهود الدبلوماسية.. وبقراءة الخبر تبين عدم وجود ما يفيد أن هناك أى حديث عن الحل العسكرى وقام الصحفى بتحليل كلام وزير الرى على مسئوليته الخاصة وأقحم فرضية الحل العسكرى..

هنا الصحفى بتدخله غير المهنى يمكن أن يسبب أزمة، لأنه وضع على لسان مسئول رسمى ما لم يقوله المسئول 

فى نفس العدد بجريدة الدستور، وفى الصفحة الخامسة جاء عنوان يقول "نيران الإخوان تحرق سيارات الضباط بالمحافظات"، وعندما تقرأ الموضوع نفسه تجد أنه ذكر فقط أن مجهولين يشعلون النيران فى السيارات، وهو ما يعنى أن الصحفى أقحم الإخوان من عنده دون أى مصدر دقيق أو حتى تحقيق جنائى أشار إليهم بأصابع الاتهام . 

5- السبت 8 فبراير - عماد أديب يستضيف عبد الرحيم على بدأ الحديث عن التسريات مع عبد الرحيم على، وهذا الأمر مكانه الوحيد هو النيابة وليس الإعلام، ثانيا تحدث عبد الرحيم على عن تسجيل لحوار بين محمد مرسى ومحاميه محمد سليم العوا، وأكد عبد الرحيم أن هذا التسجيل غير قانونى، ومع ذلك أعلن أنه يؤيده ويؤيد ما فعله زميله مجدى الجلاد، رئيس تحرير جريدة الوطن، والذى أذاع حوار مرسى والعوا، والأغرب أن الحلقة استمرت فى انتهاك كل القوانين والقواعد الإعلامية، حيث قام عماد أديب الإعلامى المخضرم بإذاعة حوار العوا ومرسى، والذى يتنافى مع مواد الحريات وسيادة القانون وأيضا مواد السلطة القضائية، بخلاف قواعد المهنة ليشارك البرنامج فى الجريمة .

واستمرت الحلقة فى ارتكاب جرائم إعلامية أخرى، حيث تحدث عبد الرحيم على عن مؤامرة حماس وحزب الله والإخوان ضد مصر، ثم أضاف له أديب أنها مؤامرة سداسية شاركت فيها إسرائيل وحماس وقطر وتركيا وإيران وأمريكا والإخوان، لكن كانت هناك إضافة من عبد الرحيم على، والذى أكد أن المخابرات الألمانية تعمل أيضا معهم فى مصر وتعارض خريطة الطريق، ليؤكد أديب على كلامه، مشيرا إلى أن ألمانيا بها أكبر جالية تركية    . 

طبعا خلال هذا الحوار اعترف الضيف والمذيع بأن التسجيلات وتسريبها غير قانونى أما قصص المعلومات المخابراتية، فأصبحت فى الإعلام المصرى كبرامج الأطفال.

6 - وكالة أنباء الشرق الأوسط 13 فبراير الواحدة صباحا -  الخبر يقول .. استشهد أمين شرطة، وأصيب آخر إثر تعرضهما لإطلاق نار من المشاركين فى مسيرة لأنصار تنظيم الإخوان الإرهابى بمنطقة عين شمس .

الصحفى هنا أعلن بنفسه أن من قتل أمين الشرطة وأصاب الاخر هم المشاركون بالمسيرة، ونصب نفسه محققا وقاضيا وألصق الجريمة بمجموعة معينة، دون أن ينسب هذه الشهادة، لأحد ممن كانوا بمسرح الجريمة هنا ضاعت كل قواعد المهنية والإنصاف تماما.

7 -  تقرير بجريدة الأهرام بتاريخ 12 فبراير  تحت عنوان "عاطف الغمرى" وجولة فى وثائق البيت الأبيض أمريكا والإخوان "والنوم مع الشيطان". 

التقرير يتحدث عن كتاب لعاطف الغمرى، يؤكد فيه الكاتب أنه توصل لكشف خطير عن علاقة أمريكا بالإخوان من خلال وثائق البيت الأبيض، المعروف فى الوسط الصحفى أن وثائق البيت الأبيض إما تنشر على الموقع الرسمى، وغالبا ما تكون تصريحات أو تفريغا لمحادثات هاتفية أجراها الرئيس، لكن الوثائق الرسمية من هذا النوع لا توجد فى البيت الأبيض، وإنما فى مكتبة الكونجرس، وهى ليست متاحة للعامة هكذا، ويجب تقديم طلب رسمى من الصحفى للاطلاع عليها مشفوعا بأسباب مقنعة، وفى النهاية يستند التقرير إلى "بلوج" كندى بالفرنسية يعرض بعض الآراء، وليست حقائق أو وقائع رسمية، بالإضافة إلى قناة أمريكية محلية تذاع من تكساس لا تناقش الشأن الدولى ... 

إن تجاوزنا عن خطأ صاحب الكتاب فى أنه اطلع على أشياء غير متاحة فكيف نتجاوز عن خطأ الصحفى، الذى افترض صحة ودقة كل ما فات من أمور دقيقة وقواعد صارمة لا يمكن إغفالها . 

مارس 2014 

1- خبر فى 23 مارس المصرى اليوم..  وفقًا للخبراء المتابعين للعملية الانتخابية فى النادى، فقد كشفت ندوتا «طاهر» فى مقر النادى بالجزيرة، وفرع مدينة نصر الخميس والجمعة الماضيتين تفوق محمود طاهر، وأغلب أفراد قائمته مقارنة بالقائمة المنافسة على الرغم من محاولات الجبهة المنافسة اللحاق بهم فى السباق الانتخابى.

وأكد الخبراء أن الشعبية الجارفة التى يحظى بها «طاهر» بين أعضاء النادى، خاصة فى مدينة نصر تؤكد مدى وعى أعضاء الجمعية العمومية، على الرغم من الإغراءات التى يتعرضون لها للتأثير على قرارهم.... 

- بالطبع هذا لا يمكن أن يعتبر خبر أنه انحياز صارخ فى عملية انتخابية وتنافس بين مرشحين على رئاسة النادى الأهلى، ولا نعلم من هم الخبراء، ولا إلى أى نوع من المعلومات استندوا ، هذا المكتوب لا يصح تسميته بالخبر وإنما هو أقرب إلى الإعلان المدفوع الأجر، وافتقد الموضوع لكل قواعد الإنصاف والموضوعية . 

2- تامر امين فى برنامجه "من الآخر" على قناة روتانا مصرية حلقة 17 مارس .. تناول تامر قضية التحرش بفتاة بجامعة القاهرة، أولا أطلق العديد من الأحكام القيمية وهو لم يشاهد الواقعة بنفسه، ولا أخبره بها أحد شهود العيان، واكتفى بمقطع فيديو لا ينقل الصورة الكاملة، ثانيا أطلق عددا كبيرا من الشتائم والتوصيفات أحدها لفظ خارج فى برنامج على الهواء، ثالثا والأغرب أنه أخذ يبرر ما فعله المتحرشون ثم الفتاة، وبعدها مباشرة عاد لنقدهم من جديد، وهنا تحول المذيع إلى حكم وقاض ليجور على كل قواعد الدقة والموضوعية .  

3 - البوابة نيوز - 16 مارس  تقول .. تحالف شيطانى برعاية واشنطن للتحريض ضد السيسى و30 يونيو - حزب البرادعى يدعو للتظاهر ضد الدولة يوم 20 مارس بمشاركة صباحى - الرجل الأول فى الحزب يتلقى تمويلا أجنبيا والبرادعى يشرف على أدائه    -"الدستور" غطاء "المحظورة" الجديد لخوض انتخابات مجلس الشعب المرتقبة - الإفراج عن "دومة" و"عادل" ونشطاء السبوبة أولى مهام الحزب بأوامر البرادعى.  

لا يمكن تصنيف هذا الكلام على أنه خبر أو تقرير أو أى شىء إنه عبارة عن توجيه تهم وتحريض على كل من ذكرهم المحرر، ونعتهم بصفات سيئة دون أى دليل أو شعور بوخزة ضمير المهنة، ولا يحتاج هذا الكلام إلى قياسه بأية معايير صحفية، فهو خارج السياق فى كل شىء .

4 - الأحد 16 مارس برنامج من قلب القاهرة راديو مصر الساعة 9 ونصف، الضيف اللواء فاروق المقرحى قال " عاوز أقول للشخص اللى بيعلن إنه انسحب من الانتخابات هو جاب كام قبل كده ؟؟ ده طابور خامس" - ثم أخذ المقرحى يكيل الاتهامات لخالد على دون ان توقفه المذيعة، أو تسمح بحق الرد أو حتى تتخذ موقف الشخص غير الموجود - ليتحول البرنامج إلى منصة للتشويه والتحريض، وهو أمر ينافى كل قواعد الإعلام والقانون . 

5 - خبر على موقع مصراوى .. تفريغ لتصريحات رانيا بدوى مقدمة برنامج "فى الميدان" بقناة التحرير.. يقول "كشفت الإعلامية رانيا بدوى، مقدمة برنامج ''فى الميدان'' المذاع على فضائية  ''التحرير''، أن جماعة الإخوان المسلمين تسعى لخلق أزمات أسبوعية، اعتبارا من منتصف شهر فبراير الماضى حتى الأسبوع الأول من شهر يوليو 2014،  " كلام مرسل عبارة عن وجهة نظر لا نعلم أساسها ولا مصادر المعلومات .. كيف يمكن لأحد أن يخرج على المشاهدين محاولا إقناعهم بوجهة نظره الشخصية غير المبنية على أسس وقواعد ومعلومات ومصادر موثقة، هذه جريمة فى حق المشاهد، وأمر يقترب من غسيل المخ .. مرة أخرى: ما هو مصدر معلومات مذيعة البرنامج؟ وهل نحن مطالبون بالإقرار والموافقة على وجهة نظرها باعتبارها حقيقة مجردة لا يأتيها الباطل من بين أيديها ولا من خلفها؟ 

6 - فى برنامج مصر كل يوم على دريم بتاريخ 13 مارس 2014 الحادية عشر مساء الصحفية لميس جابر تقول "على الهواء أن ثورة 25 يناير كانت لعب عيال، وسطو مسلح على البلد، وأن بعض القوى الثورية تدربت فى الخارج، لذلك وأن الشباب خدع ومشى مع الإخوان أصحاب الثورة الحقيقيين، وإنها لم تر فى مصر قبل الثورة أى فساد أو فقر أو قهر بل حرية وعدل . 

هنا قالت الضيفة، وجهة نظرها ولها أن تقول ما تشاء، لكنها اتهمت آخرين دون أى دليل كما لم تسمح المذيع لمن وجهت لهم تهم بحق الرد، كما أنها أعلنت أن مصر لم تشهد فسادا أو فقرا، وهذا أمر يفتقر تماما إلى الدقة ويتحدث عنه الواقع المرير، الذى تعيشه مصر منذ سنوات طويلة . 

7 -  نشرة أون تايم -13 مارس على قناة أون تى فى الساعة الخامسة مساء ..خبر يقول " استشهد مساعد بالجيش المصرى فى هجوم شنه أفراد من جماعة الإخوان الإرهابية " .. هنا تحول المحرر وقارئ الخبر إلى فريق عمل جنائى كامل اكتشف الجناة حتى قبل القبض عليهم، فهو جزم دون أى سند أو دليل بأن مرتكب الجريمة جماعة الإخوان الإرهابية فلا تحقيقات ولا معلومات ولا مقبوض عليهم أو موجه لهم التهم، إنه انحراف كامل عن كل قواعد الدقة والإنصاف.  

8 - نوعية غريبة بموقع البوابة نيوز بتاريخ 12 مارس ويقحم أشياء على أنها معلومات دون أى دقة أو إسناد المعلومة لمصادر موثوقة، بل إنه يستند إلى صحيفة إماراتية أخرى والأغرب أن الخبر يتحدث عن معلومات مخابراتية وكأنها أشياء عادية يتداولها الجميع .. 

ويقول ما يسمى هنا بالخبر مجازا "دخلت روسيا مع مصر على خط النار فى مواجهة الإرهاب، وأعلنت أنها ستقف جنبا إلى جانب مصر فى مواجهة شيطان الدم والقتل " .

هل هذا خبر أم مقال أم تقرير للأسف لن تجد أى إجابة، كما أنك لن تجد أى تعاون جدى ملموس بين مصر وروسيا فى أى شىء ليكون للمعلومة أى مصداقية أو دقة أو موضوعية . 

9 - برنامج إبراهيم عيسى على أون تى فى 9 مارس-قام عيسى بتحليل معلوماتى من وجهة نظره لقانون انتخابات الرئاسة وتحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات، وأجرى حسبة خاصة به أعلن بعدها أنه إذا سمح بالطعن على قرارات اللجنة تستغرق الانتخابات 220 يوما، ثم هاجم كل معارض لفكرة التحصين، وقال إن هؤلاء غير مؤتمنين على الوطن، وجهلة وسياسيين مستعدين يضحون ببلدهم، ويقوموا بحملة لإجهاض اللجنة الانتخابية .. ووجه أسئلة استنكارية كلها تسفيه وتحقير وطعن فى عقلية كل من يختلف معه فى رأيه .

هنا فقد البرنامج أى قاعدة للدقة لأنه اعتمد على تحليل للمذيع اعتبره معلومة، ثم افتقد أيضا للإنصاف تماما، لأنه اتهم كثيرين بالجهل وعدم الوطنية، موجها تهما خطيرة منها التضحية بالوطن دون أن يسمح لهم بحق الرد .

##

اعلان