15 - 07 - 2024

بعد تصريح محمد صبحي..الرقابة الفنية تنفي وجود فيلم باسم "سوسو"

بعد تصريح محمد صبحي..الرقابة الفنية تنفي وجود فيلم باسم

نفى الدكتور خالد عبد الجليل رئيس الرقابة على المصنفات الفنية وجود أي مصنف فني يحمل اسم "سوسو"، جاء ذلك ردًا على ماتردد على بعض مواقع التواصل الاجتماعي بهذا الشأن.

وكان الفنان محمد صبحي قد نشر على حسابه الرسمي منتقدًا المشروع في تصوير فيلم سعودي باسم "سوسو"، حيث كتب أمس عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: "عيب.. عيب.. عيب، سمعت إن تصوير فيلم جديد هنا في القاهرة سيبدأ.. اسمه سوسو عن رجل سعودي، يأتي إلى القاهرة في شهر رمضان الكريم يسكر بالفنادق والكباريهات، ويلعب القمار، وعندما خسر كل أمواله بدأ ينصب على المصريين ويسرقهم بطريقة كوميدية، فيلم إنتاج مصري ضخم عالمي".

وتابع:" المشكلة أنه لا يوجد ممثل سعودي قبل أن يمثل الدور.. الجميع رفض حبا واحتراما للشعب السعودي.. عشت عمري أحافظ على وطني وأحافظ على ريادة مصر في الفن والثقافة وأحترم الجمهور ولا يشتريني بالدولار".

وأثار  منشور للفنان محمد صبحي جدلاً واسعاً بعد الإعلان عن مشروع فيلم جديد  للفنان أحمد حلمي، يقوم فيه بدور نصاب مصري يعيش في السعودية.

 قصة الفيلم تدور حول شخصية حلمي التي تفقد أموالها، وتلجأ للنصب على الحجاج المصريين في السعودية خلال موسم الحج. 

وقد أشير إلى أن الفيلم يأتي بدعم من تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه السعودية.

هذا الإعلان أثار موجة غضب عارمة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً الشباب، الذين عبروا عن رفضهم لفكرة الفيلم.

 واعتبر العديد منهم أن الفيلم يسيء لصورة المصريين في الداخل والخارج، ويظهرهم كمجموعة من البلطجية والنصابين.

قدم البعض أفكاراً بديلة للفيلم تعكس جوانب إيجابية من العلاقات المصرية السعودية. من بين الاقتراحات كانت قصة أول مدرس مصري علم الطلاب السعوديين في المدارس، وقصة طبيب مصري كان يأتي مع بعثة الحج لعلاج المرضى السعوديين بالمجان، أو حكاية المهندس المصري الذي عمل على أكبر توسعة في تاريخ الحرم المكي دون تقاضي أجر.

هذه الاقتراحات تعكس رغبة الجمهور في إبراز الصورة الحقيقية للعلاقات الطيبة والتعاون بين الشعبين المصري والسعودي، بدلاً من التركيز على جوانب سلبية وغير واقعية.