15 - 07 - 2024

الصين تقدر شجاعة اليابانيين المستنيرين في كشف الحقيقة التاريخية بشأن الحرب البكتريولوجية اليابانية

الصين تقدر شجاعة اليابانيين المستنيرين في كشف الحقيقة التاريخية بشأن الحرب البكتريولوجية اليابانية

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ، أمس، تعليقا على تبرع عالمين يابانيين بمواد تاريخية متعلقة بالحرب البكتريولوجية اليابانية في الصين، إن هذه الوثائق التاريخية تقدم مجددا دليلا قويا على أن النزعة العسكرية اليابانية ارتكبت جرائم حرب بكتريولوجية في الصين، مضيفا أن الصين تقدر شجاعة اليابانيين المستنيرين في إقدامهم على كشف هذه الحقيقة التاريخية ومواجهتها.

أدلى المتحدث لين جيان بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي دوري عندما طُلب منه التعليق على تبرعات قدمها عالمان يابانيان.

 وكان عالمان يابانيان قد تبرعا حديثا بكمية كبيرة من المواد التاريخية المتعلقة بالحرب البكتريولوجية اليابانية في الصين، وأعربا عن أملهما في تحقيق الصداقة والسلام بين اليابان والصين.

قال لين إنه خلال الحرب العالمية الثانية، انتهك الغزاة اليابانيون القانون الدولي بشكل صارخ وشنوا حربا بكتريولوجية مروعة ضد الشعب الصيني، وأجروا تجارب غير إنسانية على البشر وارتكبوا جرائم بشعة ضد الإنسانية.

وأضاف أن المواد التاريخية التي تبرع العالمان اليابانيان بها تظهر مجددا الدليل الذي لا يمكن إنكاره ولا يمكن دحضه على أن النزعة العسكرية اليابانية شنت حربا بكتريولوجية في الصين.

وأوضح  لين أنه يتعين على اليابان أن تواجه تاريخها العدواني الذي اقترفته النزعة العسكرية اليابانية وتفكر فيه بعمق، وأن تتعلم من التاريخ وتتجنب تكرار أخطاء الماضي.