24 - 06 - 2024

صناع الأثاث بمعرض "صنع في دمياط" بالقاهرة نحرص على تقديم منتجات جيدة بأسعار تنافسية

صناع الأثاث بمعرض

يحرص جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر على دعم صناع الأثاث من أصحاب المشروعات في دمياط وذلك بالتنسيق مع مختلف جهات الدولة المعنية من خلال تقديم كافة أوجه الدعم المالي وغير المالي لهم، بالإضافة إلى مساعدتهم على فتح آفاق تسويقية جديدة لهم عن طريق مشاركتهم في المعارض التي يقيمها الجهاز باستمرار وعلى رأسها معرض صنع في دمياط المقام بمدينة نصر والذي يقام في دورته الـ 22 وبدأ من يوم 30 مايو وتنتهي فعالياته في 8 يونيو الجاري ويضم العشرات من صناع الأثاث الذين يعرضون منتجاتهم التي تجمع بين الجودة العالية والأسعار التنافسية وهو الأمر الذي أكده عدد من أصحاب المشروعات المشاركون بالمعرض من أنهم يحرصون على تقديم منتج جيد يلبي احتياجات المستهلكين مؤكدين أن زوار المعرض سيجدون منتجات مودرن وكلاسيك بأسعار مناسبة.

أكد محمد الشامخ، أحد صناع الأثاث بدمياط ومتخصص في غرف السفرة، أن معرض صنع في دمياط الذي يقيمه الجهاز بالقاهرة أتاح له الفرصة ولغيره من صناع الأثاث فرصة للتعرف على الأسواق واكتساب عملاء جدد، بالإضافة إلى التعرف على أذواق الجمهور وتقديم الأفضل، كما أن المشاركة في معرض صنع في دمياط توفر عليه وعلى أغلب أصحاب المشروعات فتح فروع بالقاهرة، وعلى الرغم من أن "الشامخ" لقى العديد من الصعوبات أثناء العمل إلا أنه دائماً يوجه نصيحة للشباب بأن العمل الحر هو فرصة أفضل لكل شخص وعلى الرغم من أن النجاح قد يأتي بعد عدة محاولات إلا أنه يكون نجاحاً مختلفاً.

وكشف محمد الشامخ عن السر وراء مشاركته الدائمة في المعرض بطاولات السفرة فقط وهو أن السبب يرجع في ذلك إلى أن العميل يكون دائما في حاجه إلى رؤية أكثر من تصميم لنفس المنتج.

ووصف "الشامخ" بأنه ربما يبدو لزائر المعرض أن العارض وحده أو صاحب المشروع هو المستفيد ولكن في حقيقة الأمر أنه مع بدء المعرض فإن عجلة الإنتاج بورش التصنيع بدمياط تبدأ وتستمر حيث يعمل معه في مصنعه مئات العمال.

بينما أفاد أحمد العجمي وهو متخصص في صناعة الأنتريه والركنة أنه يشارك في المعرض للمرة الثانية حتى يستفيد في تنشيط حركة البيع والشراء لديه، مضيفاً أن معرض "صنع في دمياط" يعتبر فرصة كونه يتردد عليه جميع العملاء الراغبين في شراء اثاث دمياطي بجوده عالية وتصميمات متميزة وأسعار تنافسية.

وأضاف العجمي، أنه يعمل على تطوير منتجه وتقديم تصميمات جديدة بألوان مبتكرة وزاد حجم العمالة لديه حتى وصل إلى 45 عاملاً.

في حين أشار محمد فرح، صاحب معرض موبيليا شهير في دمياط (معرض فرست)، أن حصوله على دعم مالي من جهاز تنمية المشروعات مكنه من تطوير مشروعه، بالإضافة إلى استفادته من تسويق منتجاته من خلال معرض صنع في دمياط.

وأوضح، أنه بدأ مشروعه بعد أن اكتسب خبرة مناسبة من خلال عمله في ورشة لتصنيع الأثاث اكتسب منها خبرة مناسبة ثم تمكن بعدها من إقامة مشروعه الخاص.

وأكد أمجد سعد قائلاً: "معرض صنع في دمياط يعتبر قناة تسويقية مهمة بقدر من خلالها أسوق لمنتجاتي في القاهرة".

وتابع أمجد قائلاً: "أنه يسعي خلال الفترة القليلة القادمة في إقامة مقر لمشروعه بالقاهرة".

وأشار إلى أن والده كان متخصصاً في صناعة الأثاث وأنه يستكمل مسيرة والده في هذه الصناعة الهامة حتى أصبح يمتلك مصنعاً متخصصاً يضم كافة مراحل التصنيع والإنتاج بمدينة الأثاث ويحمل الاسم التجاري "أميرة" ويقدم منتجات متنوعة تشمل السفرة والأنتريه وغرف النوم.






اعلان