21 - 05 - 2024

مطران جنوب المنيا للكاثوليك يترأس لقاء الشباب الإيبارشي

مطران جنوب المنيا للكاثوليك يترأس لقاء الشباب الإيبارشي

ترأس الأنبا بشارة جودة، مطران إيبارشية أبوقرقاص وملوي وديرمواس للأقباط الكاثوليك، لقاء الشباب الإيبارشي، وذلك بكنيسة أم المخلص، بالفقاعي.

شارك في اليوم الأب ملاك وهبة، راعي الكنيسة، والأب توماس سعد، مسؤول لجنة الشباب بالإيبارشية، وعدد من الآباء الكهنة، والأخوات الراهبات.

بدأ اللقاء بصلاة القداس الإلهي، أعقبها عدد من الترانيم الروحية، قدمها كورال يسوع الملك، ثم ألقى الأب أندراوس فهمي، مدير معهد التربية الدينية، بالسكاكيني، محاضرة اليوم حول "وثيقة الثقة المرجوة"، بهدف تصحيح المفاهيم، وما تقدمه هذه الوثيقة.

وتم التأكيد على إيمان الكنيسة، انطلاقًا من تعليم الوحي الإلهي، والكتاب المقدس، ونظرة الكنيسة للأسرة، وتحديات العصر، والتأكيد على فكر الكنيسة، انطلاقًا من سفر التكوين من البدء، خلقهم الله ذكرًا وأنثى.

كذلك، الكنيسة ترفض تمامًا أي زواج خارج إطار الأسرة الطبيعي، أي ذكر وأنثى. فإن سر الزواج سر مقدس، كما تنظر الكنيسة للخطأة، انطلاقًا من نظرة يسوع، الذي يريد أن جميع الناس يخلصون، لأن الله ينتظر الخاطئ، كما تمت الإشارة إلى أن الكنيسة تنتظر الخاطئ، عندما يترك طريق الشر، ويحيا حسب وصايا الكتاب المقدس، والكنيسة.

وعلى هامش اللقاء، التقى الأب اندراوس أبناء الإيبارشية، الشباب الدارسين في كليات ومعاهد الطب في محاضرة توعوية بعنوان "أخلاقيات الطب ونظرة الكنيسة واحترام كرامة الإنسان".

 وفي كلمته، أكد الأب المطران سعادته بهذا اللقاء، مقدمًا كلمات التشجيع لأبنائه الشباب، مشيرًا إلى أهمية دورهم داخل الكنيسة، والمجتمع.

وشدد راعي الإيبارشية للحاضرين ضرورة معايشة الأسرار المقدسة، وتجنب الأفكار المشوهة، قائلًا: اجعل مرجعيتك كلمة الله، والكنيسة، كما قدم الأنبا بشارة الدعم الكامل لخدمة الشباب، خاصةً التكوين الروحي، والثقافي، والاجتماعي، من خلال الندوات الصيفية، ودور معهد التربية الدينية، بهدف تكوين شباب متميز.






اعلان