21 - 05 - 2024

عجاجيات رمضانية (29) | الفوز العظيم

عجاجيات رمضانية (29) | الفوز العظيم

مرت أيام وليالى شهر رمضان المبارك مسرعة وها نحن قاب قوسين أو أدنى من عيد الفطر المبارك أعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركات .. وأسأل الله العليّ القدير أن يمتعكم بالعيد ويكتب لكم الفرحة فيه.

وفرحة العيد هى الفرحة الدنيوية، أما الفرحة الكبري فتكون بالفوز العظيم بدخول الجنة والتمتع بما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر (تلك حدود الله ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيم) (١٣ النساء) و( قال الله هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم) (١١٩ المائدة) و(أعد الله لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ذلك الفوز العظيم) (٨٩ التوبة) (والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم) (١٠٠ التوبة) و (يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة فى جنات عدن ذلك الفوز العظيم) (١٢ الصف) و (يوم يجمعكم ليوم الجمع ذلك يوم التغابن ومن يؤمن بالله ويعمل صالحا يكفر عنه سيئاته ويدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم) (٩ التغابن) و(وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيبة فى جنات عدن ورضوان من الله أكبر ذلك هو الفوز العظيم) و (إن الله اشتري من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون فى سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعد عليه حقا فى التوراة والإنجيل والقرآن ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم) (١١١ التوبة) و ( يوم ترى المؤمنين والمؤمنات يسعى نورهم بين أيديهم وبأيمانهم بشراكم اليوم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ذلك هو الفوز العظيم) (١٢١ الحديد)

والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وبشرنا: للصائم فرحتان يفرحهما إذا أفطر فرح ، وإذا لقى ربه فرح بصومه.

كما بشرنا الهادي البشير: أن فى الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لايدخل منه أحد غيرهم يقال أين الصائمون فيقومون لايدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد)

اللهم اجعلنا من الفرحين بصيامهم وقيامهم واجعلنا من الداخلين للجنة من باب الريان واجعلنا ممن زحزحوا عن النار وأدخلوا الجنة وفازوا فوزا عظيما بلقاء رب العالمين.. اللهم أعد علينا رمضان ومصر فى أمن وازدهار وتعاون وتكاتف بين أهلها وتعاون وتكاتف مع أشقائها.
------------------------------
بقلم:
عبدالغني عجاج 

مقالات اخرى للكاتب

عجاجيات | فخر السيناوية





اعلان