24 - 02 - 2024

عندما تكون "التُّونا" آخر حروف الأفعال !

عندما تكون

كان الحديث يدور حول ما يحدث من إجرام ونفاق وتدليس وجبن في غزة ، والموقف العربي المخزي ، ثم قفز الحديث إلى صيد الأسماك .

أسماك "التونا" إذا وضعتها في أول قائمة ما تتناوله من طعام ،  فإنها تحد من اضطرابات القلب والأوعية الدموية، وتحفز النمو، وتخفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول الضار، والمساعدة في إنقاص الوزن .

أما إذا وضعتها ( التونا) في نهاية حروف الكلمات ، فإنها تحول الأفعال إلى أحوال ، وكل ما تريده من "خيال"! ، وإليك بعض الأمثلة :

ـ فعل فَضَحَ ، إذا ما وضعت في نهاية حروفه اسم السمكة ، تصبح  فَضَحْتُونا.. وهكذا.

ـ دَمَّرَ / دَمَّرْتُونا .. خَانَ / خُنْتُونَا .. جَوّعَ / جَوَّعْتُونا .. عَطّشَ / عَطّشْتُونا.. بَرَّدَ / بَرَّدْتُونا.. هَجَّرَ/ هَجَّرْتُونَا .. سَرَقَ / سَرَقْتُونا .. كَشَفَ / كَشَفْتُونا .. قَرَفْ / قَرَفْتُونا .. خَرّبَ / خَرَّبْتُونا .. شَحّذَ / شَحّذتُونا .... فَشَخَ / فَشَخْتُونا.. فَلَّسَ/ فَلّسْتُونا .. سَجَنَ / سَجَنْتُونا .. عَرَّى / عَرَيْتُونا .... هَبَّبَ / هَبَّبْتُونا ..شَرَّحَ / شَرَّحْتُونَا .. كَحْوَلَ / كَحْوَلْتُونا .. بَهْدَلَ / بَهْدَلْتُونا ، وعلى الخَازُوقِ قَعَّدْتُونا .. منكم لله !

مقتبسة من سهرة بيروتية في أحد مقاهي شارع الحمراء.
--------------------------
بقلم: أحمد عادل هاشم

مقالات اخرى للكاتب

حسام حسن : 41 بطولة + 21 خناقة ومحضرا!




اعلان