24 - 06 - 2024

عناق القلم والكاميرا | عمل يجمع المصور صديق صابر مع 3 شعراء لكشف ما تخفيه الوجوه

عناق القلم والكاميرا | عمل يجمع المصور صديق صابر مع 3 شعراء لكشف ما تخفيه الوجوه

تجربة فنية جديدة جمعت المصور صديق صابر ومجموعة شعراء منهم ياسرعبد الرحمن وفاطمة الصعيدى وإيمان يونس، تحاول قراءة الملامح الإنسانية والوجوه التى قد لا تستطيع التعبير عن نفسها، فكان مشروع ألبوم "إنسان" الذى يتم الإعداد حاليا لإقامة معرضه الأول. 

صديق صابر يسعى دائما الى تصوير "البورترية " بتعبيراته الإنسانية المتنوعة من ألم وحزن وسعادة وأمل وشقاء، فهو يبحث عن المعانى المختلفة بين وجوه الناس وما وراء هذه المشاعر غير الناطقة، ومن هنا جاءت فكرة التعبير بالكلمة فى محاولة لاستنطاق العيون، وكشف ما تخفيه الملامح.

هذه الفكرة كانت شرارة البداية لمشروع تحالف فوتوغرافى - شعرى نتج عنه نحو خمسين لوحة فنية ناطقة تستعد الآن لبداية رحلتها لتصل الى جمهورها من محبى فن التصوير الفوتوغرافى "البورترية" ومحبى فن الشعر. 

ومن خطط الألبومات القادمة أن يتم تقديم ألبوم عن الصداقة وقيمتها فى الحياة، وعن دفء العائلة وترابطها، وعن الغربة بقسوتها ووحشتها، وكذلك عن بعض المهن التى أوشكت على الإنقراض.. كل هذه الأفكار مزمع تقديمها بالصور والكلمات ليكون كل البوم هو أداه لكشف وهج المشاعر الإنسانية من زوايا جديدة والتعبير عنها  بأسلوب جديد هو محاولة لاستبطان الصور وكشف اسرارها بكلمات من وحى مجموعة شعراء يؤمنون أن جميع الفنون تنصهر في بوتقة واحد. 

وتظل محاولات تقديم أفكار جديدة هى التحدى الأصعب لكل فنان . وألبوم "إنسان" هو تجربة جديدة وخطوة أولى لخطوات يتم التجهيز لها حاليا.







اعلان