15 - 07 - 2024

سفير بكين بالقاهرة : الصين ظلت أكبر شريك تجاري لمصر لمدة 11 عاما على التوالي

سفير بكين بالقاهرة :  الصين ظلت أكبر شريك تجاري لمصر لمدة 11 عاما على التوالي

قال السفير لياو ليتشيانج سفير الصين بالقاهرة ،إن مصر والصين صديقان وشريكان استراتيجيان، وذلك تحت قيادة الرئيسين عبد الفتاح السيسي وشي جين بينج، حيث ارتقت العلاقات إلى شراكة استراتيجية شاملة وعززت الثقة المتبادلة بين البلدين.

وأوضح ليتشيانج خلال كلمته التي ألقاها في الذكرى الـ 74 للعيد القومي لجمهورية الصين الشعبية، بأن مصر والصين يتبادلان الدعم الثابث في القضايا التي تخص المصالح الجوهرية والهموم الكبرى للجانب الآخر، مشيرا إليتأكيد الرئيس السيسي لعدة مرات على دعمه لمبدأ الصين الواحدة، إذ يسجل الجانب الصيني تقديره العالي لذلك. 

وجدد السفير الصيني تهنئته لمصر حكومة وشعبا بتلقيها دعوة للانضمام  إلى أسرة البريكس في أغسطس الماضي، واثقاتماما بأن انضمام مصر وغيرها من الدول ستضخ حيوية جديدة على آلية تعاون البريكس.

وأشار إلي أنه على مدى السنوات العشر الماضية، عملت الصين ومصر بشكل مشترك على تعزيز المواءمة المعمقة بين مبادرة"الحزام والطريق" و"رؤية مصر 2030" وحققتا نتائج مثمرة، حيث ظلت الصين أكبر شريك تجاري لمصر لمدة 11 عاما علىالتوالي.

وقال إن الشركات الصينية العاملة في مصر قامت ببناء "أطول مبنى في أفريقيا" وأول قطار كهربائي خفيف في إفريقيا،وساعدت مصر على امتلاك أكبر قاعدة لإنتاج الألياف الزجاجية، وأكبر مركز لتخزين اللقاحات ، وأسرع شبكة النطاقالعريض الثابتة في إفريقيا. 

ولفت إلي منطقة تيدا السويس للتعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين ومصر اجتذبت 137 شركة صينية وأجنبية للاستقراروالعمل فيها، مما خلق فرص عمل لنحو 50 ألف شخص. 

وأوضح سفير الصين ادي مصر، أن الجانبان الصيني والمصري وقعا أمس مذكرة التفاهم بشأن تصدير المانجو المصري إلىالصين، و هذا سيساهم في تعزيز التبادل التجاري بين البلدين بشكل أكبر.

وتابع: تولي الصين ومصر دائما اهتماما بالغا بالتواصل والتعلم المتبادل بين الحضارات.

وقال : لقد بعث الرئيس شي جينبينغ في هذا العام رسالة إلى الرسام المصري أحمد نوار وغيره من ممثلي الفنانين العرب،شجع فيها الفنانين في كل من الصين ومصر والدول العربية على إبداع المزيد من الأعمال الفنية الرائعة لكتابة صفحة جديدةللتواصل والتعلم المتبادل بين الحضارتين الصينية والعربية في العصر الجديد. 

وأشار إلي أن اللوحة التي رسمتها الشابة المصرية دخلت إلى محطة تيانجونغ الفضائية على متن مركبة شنتشو الفضائيةمؤخرا. 

وأضاف أنه في بداية العام الجاري، تم إدراج مصر على قائمة الدفعة الأولى من المقاصد السياحية التي تستأنف الصينزيارة الأفواج السياحية الصينية إليها، وعاد السائحون الصينيون إلى مصر بوتيرة متسارعة، وتوجد حاليا 18 رحلة جويةمباشرة بين الصين ومصر أسبوعيا، مع استمرار تبدد ضباب الوباء، ستصبح التبادلات والتفاعلات بين الشعبين أكثر كثافة.

وقال إن الدورة الثالثة لمنتدى التعاون الدولي لـ"الحزام والطريق" ستعقد في بكين قريبا، موضحا أن الصين ستحرص علىانتهاز هذا المنتدى كفرصة سانحة للعمل مع دول العالم بما في ذلك مصر على رسم آفاق رحبة بروح الفريق الواحد، بما يضخحيوية جديدة على انتعاش الاقتصاد العالمي، ويحشد قوة محركة جديدة لتحفيز التنمية المستدامة العالمية، ويبعث أملا جديدامن أجل بناء مستقبل مشرق وجميل للبشرية.

وختم السفير الصيني كلمته، متمنيا لوطنه الأم العظيم الازدهار والرخاء! وأن يكون للصداقة الصينية المصرية الخلود إلىالأبد.