29 - 09 - 2023

غراب أبيض | عبد القادر ياسين وذكرى"أوسلو"

غراب أبيض | عبد القادر ياسين وذكرى

تمر غدا 30 عاما بالتمام والكمال على توقيع اتفاق "أوسلو" ، الذي أنتج "سلطة حكم" غير مستقلة غير ديمقراطية "مشلولة" وبلا برلمان على القطاع وجانب من الضفة الغربية ولم ينتخب رئيسها (88 سنة) منذ 18 عاما، مع زيادة في عدد المستوطنين الصهاينة أربع مرات، واعتراف 56 دولة بـ"إسرائيل"، لتصبح 166 بعدما كانت 110 دول، والمزيد من الجدران والحواجز و الحصار والقمع والعدوان الذي يحيل حياة الفلسطينيين إلى مستحيل وجحيم.

بمناسبة ذكرى "أوسلو"، والتي انتهت بالأصل صلاحيتها بمقتضى نصوصها بعد خمس سنوات وفي 1999 مخلفة "سلطة مشلولة"، لابد من تحية كل فلسطيني شجاع قاوم آثارها السلبية ولو بكلمة، و انتقدها وتوقع ونبه إلى مايجرى لليوم. ومن ينسى مثلا مقالات الأكاديمي"د. أدوارد سعيد" رحمه الله المنشورة بالعربية في "الحياة"اللندنية، وكتب وكتابات مؤرخ الحركة الوطنية الفلسطينية "عبد القادر ياسين" سواء في صحف ودور نشر القاهرة أو بيروت.

يستحق "ياسين" ( نحو 86 سنة أطال الله عمره ومتعه بالصحة) التحية والتكريم لعطائه المتواصل منذ عقد الستينيات من أجل وعي أرقي وأصدق بتاريخ فلسطين وبالصراع العربي الصهيوني. وقبل أيام قرأت كتابه الجديد السفر " الحركة الوطنية الفلسطينية في القرن العشرين" الصادر عن مركز الوحدة العربية ببيروت. وفي العام الماضي سجلت معه نحو عشرين ساعة عن حياته وأعماله من يافا الثلاثينيات إلى مابعد "أوسلو". ولأننا نتشرف كمصريين بوجوده بيننا في بلده الشقيق، أتمنى أن نبادر بمناقشة هذا العطاء الفكري والبحثي لواحد من أبرز مؤرخي القضية الفلسطينية. وهو ما يمكن أن تضطلع به نقابة الصحفيين أوالجمعية التاريخية عندنا. وهذا أفضل تكريم له ولنضال الشعبين المصري والفلسطيني معا. ولا أتصور مزيد تأخير لهذا التكريم المستحق، له وعبره، لكل من قال كلمة صدق وبالعقل والمنطق والحقائق لفهم "أوسلو" وعواقبها.

وعجايب!
---------------------------
بقلم: كارم يحيى

مقالات اخرى للكاتب

عجايب غراب أبيض | دليل المستهلك المسكين لخريف 2023


اعلان