24 - 06 - 2024

تحذير هام من "البريد المصري" للمواطنين والعملاء

تحذير هام من

أوضح البريد المصري فى بيان له أن جميع هذه المكالمات التى ترد إلى بعض المواطنين من أشخاص يدَّعون أنهم تابعون للبريد المصري ويطلبون منهم بيانات تفصيلية عن حساباتهم الشخصية وبطاقاتهم المالية؛ ليست تابعة للبريد المصري.

وأكدت الهيئة القومية للبريد المصري أن البريد لم ولن يُطلب من العملاء أي بيانات تفصيلية خاصة بالبطاقات المالية عبر الهاتف المحمول أو البريد الإلكتروني أو أي وسيلة أخرى.

وكانت قد وردت في الآونة الأخيرة شكاوى من بعض المواطنين تفيد بورود مكالمات هاتفية ورسائل نصية إليهم من أشخاص يدَّعون أنهم تابعون للبريد المصري ويطلبون منهم بيانات تفصيلية عن حساباتهم الشخصية وبطاقاتهم المالية.

كما أعلن البريد المصري عدم مسئوليته عن هذه المكالمات، وشدد  فى بيانه على ضرورة عدم إعطاء أية معلومات خاصة بالحسابات مثل الأرقام المسجلة خلف البطاقة أو تاريخ انتهاء البطاقة أو الرقم السري أو رقم البطاقة الشخصية أو أكواد الدفع التي تصل برسائل نصية من البريد المصري للعملاء لتأمين معاملات الشراء من المواقع الإلكترونية؛ إلى أي شخص حفاظًا على البيانات الشخصية وحساباتهم المالية.

كما حذر البريد المصري جميع المواطنين من هذه المكالمات الهاتفية التي تستهدف اختراق الحسابات المالية.

وأهاب البريد بعدم التفاعل مع هذه المكالمات، كما أوضح أنه يتم اتخاذ التدابير القانونية اللازمة حيال هؤلاء الأشخاص لقيامهم بالنصب والاحتيال على المواطنين واختراق حساباتهم المالية وانتحالهم صفة مؤسسة حكومية والتحدث باسمها.

ودعا البريد المصري جميع العملاء إلى عدم التفاعل مع مثل هذه المكالمات، وفي حال ورود أي استفسارات أو شكاوى يرجى الاتصال بالخط الساخن 16789.






اعلان