24 - 06 - 2024

في ذكرى استشهاد الجنرال الذهبي ..دروس ورسائل

في ذكرى استشهاد الجنرال الذهبي ..دروس ورسائل

احتفلت مصر مؤخرا بيوم  الشهيد وهي الذكرى العطرة لواحد من أبناء مصر وأبطالها الكبار الذي استشهد على الجبهة في خطوط القتال الاولى، إنه الشهيد الفريق عبد المنعم رياض رئيس أركان حرب القوات المسلحة الذي صار استشهاده ملهما لأبنائه على الجبهة الذين اقسموا على. الأخذ بثأره، وهو ما تحقق في السادس من أكتوبر عام 1973، وتحقق الحلم والهدف الذي استشهد من أجله هذا البطل وهو تحطيم خط بارليف الذي أطلق عليه الكيان الصهيوني الخط الحصين ولكن ما زرعه رياض حصدته مصر كلها بنصر عزيز وغال ، خاصة أنه كان يتفقد مشروعا للمدفعية لتنفيذ خطة تحطيم خط بارليف، وكان على يقين أنه يمكن ذلك وكان المشروع يومها ينفذ عملياته وهو يتفقده في الخطوط الاولى وتم استهدافه من جانب العدو الغادر.

يوم استشهاد البطل

في التاسع من مارس عام 1969 قام الفريق بالإشراف على الخطة المصرية لتدمير خط بارليف، خلال حرب الاستنزاف، ورأى أن يشرف على تنفيذها بنفسه وتحدد يوم السبت 8 مارس 1969 موعداً لبدء تنفيذ الخطة، وفي التوقيت المحدد انطلقت نيران المدفعية المصرية على طول خط الجبهة لتكبد الإسرائيليين أكبر قدر من الخسائر في ساعات قليلة وتدمير جزء من مواقع خط بارليف، وإسكات بعض مواقع مدفعيته في أعنف اشتباك شهدته الجبهة قبل معارك 1973.

وفي صبيحة اليوم التالي قرر الفريق أن يتوجه بنفسه إلى الجبهة ليرى عن قرب نتائج المعركة ويشارك جنوده في مواجهة الموقف، وقرر أن يزور أكثر المواقع تقدماً التي لم تكن تبعد عن مرمى النيران الإسرائيلية سوى 250 مترا، ووقع اختياره على الموقع رقم 6 وكان أول موقع يفتح نيرانه بتركيز شديد على دشم العدو في اليوم السابق. ويشهد هذا الموقع الدقائق الأخيرة في حياة الفريق، حيث انهالت نيران العدو فجأة على المنطقة التي كان يقف فيها وسط جنوده واستمرت المعركة التي كان يقودها الفريق بنفسه حوالي ساعة ونصف الساعة، إلى أن انفجرت إحدى طلقات المدفعية بالقرب من الحفرة التي كان يقود المعركة منها ونتيجة للشظايا القاتلة وتفريغ الهواء توفي عبد المنعم رياض بعد 32 عاما قضاها عاملا في الجيش متأثرا بجراحه.

تخليد البطل وتكريمه

اعتبر يوم 9 مارس من كل عام هو يوم استشهاده تخليدا لذكراه، وسمي بيوم الشهيد وتكريما له تم ترقيته لفريق اول كما اطلق اسمه على أحد الميادين الشهيرة بوسط القاهرة بجوار ميدان التحرير ووضع به نصب تذكاري للفريق، كما أطلق اسمه على أحد شوارع المهندسين وأكبر شارع بمدينة بلبيس ووضع نصب تذكاري له بميدان الشهداء في محافظة بورسعيد والإسماعيلية ومحافظة سوهاج.

ولتعريف الأجيال القادمة به أطلق اسمه على عددا من المدارس ليس بمصر وحدها ولكن في العالم  العربي، فقد سُمّيت المدارس الابتدائية التابعة للأزهر الشريف بمنطقة الإبراهيمية بالإسكندرية باسمه، وسُمّيت باسمه مدرسة إعدادية للبنين في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة. كما سُمّيت باسمه العديد من المدارس والشوارع والأماكن الهامة الأخرى، أيضا سمّيت باسمه إحدى المدارس الثانوية في ريف دمشق، سوريا. وأطلق اسمه على أحد شوارع العاصمة الأردنية عمان ومحافظة الزرقاء في المملكة الأردنية الهاشمية، كذلك أطلق اسمه على أحد شوارع الكويت في محافظة العاصمة بالتقاطع مع شارع مبارك الكبير وشارع عثمان بن عفان ، كما أطلق أسمه على أحد الشوارع في مدينة بنغازي في ليبيا.

كما أسس له مسجد كبير في مدينة لإسكندرية وأسس العديد من المساجد باسمه في الكثير من محافظات ومراكز مصر من بينها مسجد عبد المنعم الرياض في مدينة أبوتيج وهو أقدم من مسجد التوحيد بنفس المدينة في شارع النيل الذي أسسه الشريف حسين شحاته أحمد شحاته آل عمار الحسيني وأسس له مسجد كبير في مدينه االغردقة.

الجنرال الذهبي

ولد الفريق عبد المنعم محمد رياض عبد الله 22 أكتوبر 1919، شغل منصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، كما شغل من قبل منصب رئيس هيئة العمليات بالقوات المسلحة المصرية وعُيّن عام 1964 رئيسًا لأركان القيادة العربية الموحدة، وفي حرب 1967 عُيّن قائدا عاما للجبهة الأردنية.

شارك في الحرب العالمية الثانية ضد الألمان والإيطاليين بين عامي 1941 و1942، وشارك في حرب فلسطين عام 1948، والعدوان الثلاثي عام 1956، وحرب 1967 وحرب الاستنزاف..

في 9 أبريل 1958 سافر في بعثة تعليمية إلى الاتحاد السوفيتي لإتمام دورة تكتيكية تعبوية في الأكاديمية العسكرية العليا، وأتمها في عام 1959 بتقدير امتياز وقد لقب هناك بالجنرال الذهبي.

رحم الله الشهيد البطل الذى قدم نموذجا مثاليا على معني الفداء والتضحية من أجل الوطن وتحرير الأرض وصار يوم استشهاده نبراسا لكل وطني حر غيور على أرضه وعرضه ويرفض الهزيمة والاستسلام للعدو.
----------------------------------
بقلم: أحمد عبد العزيز

مقالات اخرى للكاتب

البطل صلاح الذي طرح العدو والتطبيع أرضا





اعلان