13 - 04 - 2024

وأنا مسؤول عن هذا

وأنا مسؤول عن هذا

شاركت في مؤتمر الجمعية المصرية للعلاجات الجماعية النفسية الذي انعقد بالقاهرة في الفترة من 12 إلى 15 يناير الجاري ، وتصدر افتتاحه تأبين فقيد الطب النفسي بمصر، وعميد الصحة النفسية الدكتور الراحل يحيي الرخاوي، رحمه الله، الذي علمني بعد وفاته معنى من معاني تحمل المسؤولية، هذه القيمة العظيمة التي يحتاج إليها الجميع، خاصة في الأوقات الصعبة. 

لقد لفت نظري في محاضرة مسجلة للدكتور الرخاوي ضمن فاعليات المؤتمر، عنوان :" وأنا مسؤول عن كده"، شرح فيه الراحل بعمق وسهولة فكرة تحمل المسؤولية في بعض العلاجات النفسية، كما وجدت المؤتمر نفسه قام على وعي محبي الفقيد، بأهمية تحمل مسؤوليتهم في إقامة المؤتمر في ظروف اقتصادية صعبة بمشاركة دولية كبيرة ، وفاء للراحل وتفعيلا لحرصه على إقامة المؤتمر سنويا.

وفي المؤتمر ذاته، التقيت بنقيب أطباء مصر د.حسين خيري، والذي وجدته مهموما بقانون (تحمل المسؤولية الطبية) الذي لم يصدر بعد، والذي يأسف لتأخره، حيث يراه نافذة أمل للإصلاح الطبي ومعالجة هجرة الأطباء المتزايدة خارج مصر، وتطوير العلاقة بين الطبيب والمريض وفق أفاق علمية واضحة ومستقرة يتحمل فيه الطبيب مسؤوليته بدقة مع حفظ حق المريض.

وخرجت من المؤتمر، لأطالع شكاوى من آباء وأمهات، حول تخلي الأبناء عن مسؤوليتهم في البيت، واستغراقهم في الاعتماد على والديهم في كل شيء، وعدم وجود أي مشاركة منهم في الأمور الأسرية، وهي شكاوى يقابلها صراخ في وجه تخلى أباء وأمهات عن مسؤوليتهم تجاه فلذات أكبادهم أو أزواج وزوجات عن مسؤوليتهم تجاه رفقاء دربهم تحت وطأة المناكفات.

إن تحمل المسؤولية هي بداية أي نجاح مأمول وإصلاح مرجو وتغيير منشود ، وفي دعوتي لجعل هذا العام عاما للتكاتف الأسري، أرى أهمية تعزيز تحمل المسؤولية، والتدرب عليها، والوعي بفنونها، انطلاقا من النداء النبوي الخالد :"كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته"، دفعا لتعزيز مناخ التسامح والتعاون والتكافل، وهو مناخ واجب في الأوقات المأزومة.

يقول الكاتب الراحل أحمد خالد توفيق :"عليك أن تتحمّل مسؤولية حياتك وقرارتك، وحتى سعادتك، ولا تضيّع عمرك وأنت تمارس دور الضحية وتنتظر من الدنيا أن تتغير والأحوال أن تتبدل والأهداف أن تتحقق وأنت باقٍ في مكانك! عليك أن تتحرك وتسعى وتسير في الأرض، عليك أن تخوض الحياة وتمشي في مناكبها".
-----------------------------
بقلم : حسن القباني 

مقالات اخرى للكاتب

لن نعيش في جلباب الماضي





اعلان