20 - 01 - 2021

كاتب إسرائيلى يدعو لتخليد ذكرى مبارك نظير خدماته الجليلة

كاتب إسرائيلى يدعو لتخليد ذكرى مبارك نظير خدماته الجليلة

 

قدم الكاتب الإسرائيلى أبيعيد بوهيليلز الدليل القاطع على خيانة مبارك لمصر من خلال المقال الذى نشرته جريدة معاريف، حيث طالب بالاستعداد لتخليد ذكرى مبارك, ومعرفة كيفية تقديم ما يليق له من احترام نظير خدماته الجليلة لإسرائيل.

وقال أبيعيد بوهيريلز، إن إسرائيل تعرف جيداً كيف ستتعامل مع ذكرى مبارك الذى يعيش أيامه الأخيرة، مشيراً إلى أن الرئيس المصرى السابق أنور السادات الذى تم اغتياله قبل ثلاثين عاماً لم يحظى فى بلده بالاحترام الذى حظى به فى إسرائيل، وبالتالى لا يجب أن نأخذ فى الاعتبار رأى الحكومة المصرية الحالية فيما ستقدمه إسرائيل من احترام لمبارك.

وأكد الكاتب الإسرائيلى، أن مبارك اجتاز كل الاختبارات التى اختبرته إسرائيل من خلالها منذ أن اغتيل السادات واعتلى كرسى الرئاسة فى مصر، بالرغم من أن إسرائيل تخوفت وقتها من إمكانية عدم التزام مبارك باتفاقية السلام التى تم توقيعها بين مصر وإسرائيل فى عهد السادات، لكن مبارك الذى ظل فى الحكم لمدة وصلت إلى ثلاثة أضعاف الفترة التى قضاها السادات فى الحكم كان خلالها عند حسن ظن الإسرائيليين.

ولفت الكاتب إلى أن  هذا  الموقف ليس الوحيد لمبارك الذى وقف فيه بجانب إسرائيل، فعندما دخل الجيش الإسرائيلى إلى بيروت وخلال اتفاقية أسلو والانتفاضتين الفلسطينيتين وحرب لبنان كانت له مواقف إيجابية مع إسرائيل حتى أنه لم يتردد فى وصف عرفات بأوصاف مخزية لم تتجرأ إسرائيل حتى أن تسمعها.

وحتى هذه اللحظات ما يزال يدفع ثمن علاقته الجيدة بإسرائيل فهناك اتهامات موجهة لمبارك بأنه سهل عملية تصدير الغاز لإسرائيل  بأسعار أقل من السعر العالمى، مما أدى إلى خسارة كبيرة للاقتصاد المصرى.

ويضيف الكاتب، أنه بالنظر إلى مبارك سواء من الناحية العقلانية أو بالعاطفة فمبارك يمثل الشئ الذى نأمله حتى ان بنيامين نتانياهو اعتبره صديق وكما أن السادات استقبل شاه إيران فى السابق وتحمل معاداة الإيرانيين، فيما بعد حتى إنهم أطلقوا اسم قاتله على أحد شوارع إيران كذلك يجب على إسرائيل أن يكون لها موقف إيجابى من مبارك.

ولفت الكاتب إلى أن الإسرائيليين أطلقوا منذ عامين اسم أنور السادات على أحد الميادين الذى يقع بحيفا تلك المدينة التى تعد مثالاً لتعايش اليهود والعرب دونا عن كل مدن إسرائيل وهى الأنجح فى إقامة حوار يهودى عربى فى مجال السياسة والرياضة والثقافة وهذه المدينة يجب أن تذكر مبارك أيضاً فى إشارة منه إلى ضرورة إطلاق اسمه على أحد شوارع أو ميادين المدينة.

اعلان