27 - 11 - 2022

وتحقق حلم المشاركة في قمة المناخ.

وتحقق حلم المشاركة في قمة المناخ.

شركة مصرية تصمم جناح المجلس العالمى للبصمة الكربونية

لم أتصور أن حلمي للمشاركة في قمة المناخ بشرم الشيخ سيتحقق بشكل يدعو للعجب والحمد كله والفضل لله رب العالمين، فقد كنت أفكر منذ ثلاثة شهور ومع اقتراب موعد انعقاد القمة بأنني كان يجب أن أحاول بشكل أكثر جدية لتسجيل اسمي لحضور القمة وبأي تكلفة، وعندما تأخر الوقت وأغلق التسجيل كنت أشعر بالأسف والندم، وبدأت تقصي الفرص مع أصدقائي من رجال الإعلام، لعل أحدهم يكون لديه حل أو فكرة تتيح لي الفرصة للمشاركة، ولكن لم أتمكن من ذلك.

إلى أن وصلتني رسالة على الواتساب من صديق مقرب وكان أحد عملائي في قطر حيث كان يستأذن الإتصال بي لأمر هام. وبالطبع تلقيت اتصاله حيث قال لي أنه يرشحني للتقدم بعرض خدمات علاقات عامة لإحدى المنظمات الخليجية المشاركة في القمة، فقلت لنفسي: هذه استجابة من الله عز وجل، وبدأت في إعداد عرض الخدمات كما كان مطلوبا، وتطور الأمر بأن يطلبوا عرضا خاصا بتنفيذ ديكورات الجناح الخاص بهم ، حيث عملنا بسرعة البرق لإعداد أفضل عرض من حيث الأفكار والقيمة المالية وخلال أيام كان التأكيد من "المنظمة الخليجية للبحث والتطوير" بأنه تم اختيارنا للقيام بالمهمة، ووقتها شعرنا بالقلق الشديد حيث لم يكن أمامنا سوى خمسة أيام على السفر إلى شرم الشيخ للبدء في بناء الجناح بمساحة ١٢٠ مترا ، وكأننا نقوم ببناء مكتب متكامل يضم قاعة مؤتمرات ومخزنا وصالون استقبال وكاونتر استقبال ومقهى للضيافة المتكاملة وغرفة اجتماعات ومكانا لعرض خدمات ومنتجات المنظمة وبواجهة مفتوحة بعرض ٢٠ مترا ، وتضم تفاصيل كثيرة من حوائط وأرضيات وشاشات عرض مختلفة الأحجام وأدوات الضيافة والأدوات المكتبية من ماكينة طباعة وكمبيوترات ومستلزمات مكتبية من البلوك نوت والأقلام وأوراق الطباعة وأجهزة الصوت والتصوير وفقرات الندوات والفقرات الترفيهية، وأضيفت عليها خدمات العلاقات العامة والعلاقات بوسائل الإعلام ووكالات الأنباء المختلفة وكتابة الأخبار باللغة العربية والإنجليزية والتصوير الفوتوغرافي وتصوير الفيديو وإعداد اللقاءات الإعلامية الصحفية والمصورة، وأعداد برامج لدعوات العشاء للضيف والتخليص الجمركي لبعض مبتكرات المنظمة الخاصة بالإستدامة البيئية.

كل ذلك تم خلال سبعة أيام وبمساندة من رب العالمين لتيسير الأمر علينا رغم كل التحديات التي واجهناها في ظل الإجراءات الأمنية المشددة، وفي ظل النقص الواضح في المنتجات والخدمات في شرم الشيخ

وعلى مدار أحد عشر يوما تمكننا من إدارة أعمال الجناح وتلبية كل طلبات العميل المفاجئة في اسرع وقت ممكن.

وتكلل كل هذا الجهد بالنجاح وإرضاء العميل الذي قال لنا في نهاية أيام القمة أنهم كسبوا شريكا في مصر يمكنهم الإعتماد عليه ، حتى ولو كان لديهم مشروع في الصين سوف يعتمدون على نفس الشريك.
-----------------------
بقلم: شبراوي خاطر
مصمم جناح المجلس العالمي للبصمة الكربونية

مقالات اخرى للكاتب

وتحقق حلم المشاركة في قمة المناخ.
اعلان