27 - 11 - 2022

"لحق بشقيقه في اليوم المتمم للشهر لوفاته"، مصرع طالب ثانوي تحت عجلات القطار بالغربية

فقدت احدى الأسر القاطنة بقرية دهتورة التابعة لمركز زفتى بمحافظة الغربية، إثنين من أطفالها في مدة لا تتجاوز الشهر، حيث توفي طفلها الثاني اليوم الخميس، أثر عبوره شريط السكة الحديد مما أدى لصدمه من قبل أحد القطارات . 

 وكان  الابن الآخر للأسرة قد توفي  في نفس التوقيت من الشهر الماضي متأثرًا بأحد الأمراض فجأة، الأمر الذى أدى إلى حالة من الحزن والآسى الشديدين، حيث خيم الحزن على جميع أهالي القرية بسبب وفاة الطفلين الشقيقين حيث كانا يتمتعا بسمعة طيبة ومحبة الجميع.

وكان أحد  الطلاب قد لقى  مصرعه  اليوم بعد أن صدمه أحد القطارات  بناحية قرية مسهلة التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية أثناء عبوره شريط السكة الحديد، حيث تلقى   اللواء محمد عمار - مدير أمن الغربية، إخطارًا يفيد بورود بلاغ من شرطة النجدة  بالعثور على جثة المتولي محمد الصيفي ١٥ سنة طالب بالصف الأول الثانوي محطة سكة حديد التيسير بمدخل مدينة  السنطة مقيم بقرية دهتورة  التابعة لمركز زفتي  حيث توفي بعد أن صدمه قطار السنطة زفتى المتجه للمنصوره أثناء عبوره شريط السكة الحديد.

ونقل الجثة إلى مستشفى السنطة العام تحت تصرف جهات التحقيق التى قررت سرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة وندب مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي على جثة الطفل واستدعاء أسرته لسؤالها والتصريح بدفن الجثة وتسليمها لاسرتها لدفنها بمقابر الأسرة بجوار شقيقه الأصغر الذي توفي في نفس اليوم من الشهر الماضي.. هذا وقد تداول رواد التواصل الاجتماعي بالغربية ومركز زفتى صور الشقيقين الذي فقدتهم اسرتها خلال شهر وفي نفس اليوم وسط حالة من الحزن والأسى داعين المولى أن يرحمهما ويلهم أهلهم الصبر والسلوان .



اعلان