30 - 09 - 2022

عام من المعاناة يحكيها طبيب الفنان الراحل "هشام سليم"

عام من المعاناة يحكيها طبيب الفنان الراحل

عام من المعاناة عاشها الفنان الكبير الراحل هشام سليم، والذي فارقنا صباح اليوم الخميس، 22 سبتمبر، حيث كشف الطبيب المعالج للفنان الراحل، ياسر عبد القادر، تفاصيل رحلته مع المرض الذي توفي على إثره عن عمر ناهز 64 عاما.

وقال عبد القادر، إن هشام سليم كان يعاني من مرض سرطان الرئة، بعدما جرى اكتشافه في مرحلة متقدمة وليست في المراحل الأولى التي يسهل معها العلاج والتعافي.

وأوضح أن هشام سليم ظلَّ يتلقى العلاج بأحد المستشفيات الخاصة بالقاهرة لمدة عام كامل، حصل خلاله على عدد مختلف من العلاجات سواءً "الكيماوية أو الإشعاعية أو المناعية"، لكنها لم تحقق الفائدة المرجوة، وفي الأيام الأخيرة ساءت حالته بشدة .

وأضاف عبد القادرقائلا أن "هشام سليم كان مستسلما للمرض في أيامه الأخيرة، لإدراكه بطبيعة حالته الصحية التي سبق وأن شرحها الفريق الطبي له خاصة أنه كان في أواخر المرحلة الثالثة من المرض، وبعد أن حاولنا في العديد من المرات السيطرة على المرض وعلاجه".

واعتبر الطبيب المعالج لهشام سليم، أن الفنان "كان راقياً طوال فترة علاجه، وكان يتعامل مع الطاقم الطبي بمودة كبيرة".


ووفق مراجع طبية، فإن سرطان الرئة هو نمو غير متحكم به لخلايا غير طبيعية في إحدى أو كلتا الرئتين، ولا تقوم تلك الخلايا الجديدة بمهام الرئة الطبيعية ولا تتطور إلى أنسجة رئة سليمة.

ويعد التدخين هو المسبب الرئيسي لسرطان الرئة، لكنه قد تحدث بعض الإصابات لغير المدخنين.

وتشمل أعراض المرض:

• السعال المستمر

• سعال دموي

• ضيق في التنفس

• ألم في الصدر

• فقدان الوزن بدون سبب

• آلام في العظام

• صداع

اعلان