19 - 08 - 2022

مدينة الامل بنجع حمادى والحلم الذى وصل لساحات المحاكم

مدينة الامل بنجع حمادى والحلم الذى وصل لساحات المحاكم


سبق وتحدثنا عن مشروع " مدينة الامل " وهو الذى بدا حلما بسيطا قبل ثورة يناير 2011 ثم توسع الحلم مره ومرة حتى وصل الى طرح 11 الف قطعه أراضي مخصصة للسكن بغرب مدينة نجع حمادى بشمال قنا تم تقسيمها على جمعيات اسكان تعاونى لمختلف العاملين بالدوله ,

بعد مرور ما يزيد عن 12 عام تقربيا من بداية الفكرة بدأت اجهزة محافظة قنا تمهيد الاراضى استعدادا لبدء توصي الخدمات والمرافق وسبق بداية تسليم الحاجزين لأراضيهم بعد قيامهم بدفع مقدمات التعاقد عليها ,

هنا بدات المشكله بعد ان تم نقل حقوق تقسيم المدينة وتسليم قطعها من المكتب الهندسى للاستشارات الهندسية " اوتاد " الى جهه تنفيذية بالمحافظة ,

المهندس " سيد حمادى " المدير التنفيذى للمكتب الهندسي " اوتاد " قال ومكررا ان هناك اتفاق بين المحافظة ومكتبهم ينص على قيامهم بالتقسيم والتصميم والتسليم للحاجزين مقابل 200 جنيه للقطعة وان مكتبهم شارك فى تمهيد الأراضي دون مقابل وهو ما لم تذكرة الوحدة المحلية لمدينة نجع حمادى وبل اثبتت قيام معداتها بعملية التمهيد وحصلت مقابلا ماديا لذلك على حد قوله ومؤكدا ايضا انه يمتلك محضر اجتماع موقع من اجهز المحافظة يشير الى تكليف مكتبهم حصريا بالتصميمات والتقسيمات والتسليم ,

من جهتها قالت محافظة قنا وعبر مصدر مطلع بها رفض ذكر اسمه ان المحافظة لم توقع عقدا مع اى جهه تشير فيه صراحة لتكليفها باى اعمال هندسية بمدينة الامل وان المحافظة ليس لديها ما تخفيه فى هذا الشأن ,

المكتب الهندسى " اوتاد " تقدم بعد من الشكاوى امام الجهات المختلفة واقام دعوى مستعجلة امام القضاء الإداري يطلب فيها استكمال عمله بالمدينة والمحافظه على حقوقه المادية والأدبية هناك .

اعلان