19 - 08 - 2022

السيرة الذاتية لفتاة من يناير

السيرة الذاتية لفتاة من يناير

قِطعةٌ مِنْ أَبَوِيها 

وردةٌ في مزْهَريهْ 

كفَراشَاتِ الحقولْ

وبَنَاتِ الصَّحراءِ العرَبِيهْ 

وتحبُّ الرّسمَ والشّعرَ وتاريخَ العرَبْ 

وجمالَ الحَرفِ كالحنّاءِ في كَعبِ القصَاَئدْ 

وعلى كفِّ الأدَبْ 

وسيُوفاً يُورقُ العَدلُ على شفرْتِهَا نَخْلاتِ أمنٍ 

تُسْدلُ الشّمْسَ غُلافاً للقضيّهْ

والأغَانيْ الوَطَنيهْ 

وخيولَ الفاتحينْ 

مِنْ قُرَيشٍ وأميّهْ  

وجدالاً واعتزالاً 

واعتدالَ الأشْعَرِيهْ

والدَّمَ الساخنَ يَغليْ 

في عروقٍ مِنْ حَطَبْ 

 تعزفُ العودَ.. تُغنّيْ لرَبيعٍ قَدْ صُلبْ 

بعدما راحَ الغضبْ 

طعنوهُ.. وبسُنكيْ بُندقيّهْ 

وجنازيرِ الدّببْ 

وأسَالوهُ رَصيداً في حِسَاباتِ القِطَطْ 

ونفوذاَ.. وقناطيرَ الذّهبْ 

ونساءً مرْمَريهْ 

وإلى سُلْطةِ قَمْع ٍدَمَوِيهْ  

أنتِ يَا سِتَّ الصّبَايَا 

مِنْ جَمِيلاتِ الضَّحَايَا   

في خِتامِ المَسْرَحيهْ 

----------------------
 شعر: محمود سلطان

اعلان