09 - 08 - 2022

حنان رمسيس لـ "المشهد": البورصة المصرية أفضل مكان للتمويل ونجاحها مربوط بشخص واحد فقط

حنان رمسيس لـ

قالت خبيرة أسواق المال حنان رمسيس في تصريحات خاصة "للمشهد"، إنه كلما شعر المتداول في البورصة المصرية بأن زمن ضياع الاستثمارات أوشك علي الرحيل، وأن إلغاء العمليات وايقاف الاكواد بات من الماضي السحيق، وان ملف الاستثمار أصبح من أهم اهتمامات الدولة وليس الاعتماد علي أدوات الدين التي أثقلت الدولة بأعباء كثيرة، فعليه استثمار أمواله في البورصة.

وأوضحت أن مؤشرات البورصة تحركت بالايجاب وربح رأس مالها السوقي عدة مليارات، قرر عدم التخلي عنها والتمسك بها لتعويض ما ضاع منه وتحقيق مكاسب جديدة، مشيرة إلى أنه على الرغم من نتائج الأعمال القوية إلا أن مردود تلك الأخبار علي ارتفاع المؤشرات واستجابة أسعار الأسهم محدود للغاية، والسهم بيكون في تجميع وتكوين مراكز شرائية وحركة صعود.

وتابعت رمسيس : حينما نقوم بإعطاء دوافع قوية للمتعامل لتشجيعه علي تكوين مراكز شرائية، بنقابل ذلك بالرفض منه خوفاً من إلغاء العمليات وإيقاف الاكواد والأوراق المالية الخاصة به، وأصبح مبدأ المتعامل الآن " الابتعاد عن الشر هو افضل شيء، وحينما يمشي الشخصي المسيطر علي البورصة سوف اقوم بالشراء من جديد".

وتسائلت رمسيس هل يعقل ان مصير البورصة و تداولاتها مربوط بشخص واحد فقط!؟ خاصة وأنه يري أن الجميع علي خطأ وهو بمفرده علي صواب فالسوق أصبح يتحرك بإشاعة ان ذلك الشخص ترك منصبه، فتتحرك المؤشرات و تنتعش قيم التداول، وعند ثبوت انها شائعة يعود الوضع أسوأ مما هو عليه.

واضافت رمسيس، هل تعلمون أن البورصة أفضل مكان للتمويل منعدم التكلفة ولا تؤدي الي ارتفاع الدين الداخلي ولا الخارجي، لأن ليس لها أقساط ولا فوائد بل هي تمويل بالمشاركة، والبعض الآخر لا يعلم أن البورصة مصدر من مصادر النقد الأجنبي، دون انتظار ولا معاناة توقيتات ولا مراجعة دورية، ولا آجال للتمويل، لأن ببساطة بيع حصص في الشركات المقيدة هي نقل للملكة وزيادة في الاستثمارات وعندما احتاجت الدولة لدعم سريع للنقد الأجنبي تم تدفق 13مليار دولار في عدة أسابيع بقيمة تفوق قرض حصلت علية مصر في بداية الإصلاح الاقتصادي.

وتابعت: وتدفع اليوم فوائدة واقساطة، واذا كان الحل بسيط بالتغير وضخ دماء جديدة فلماذا التسويف والتأجيل في ظل انصراف البقية الباقية من المتعاملين الذين واجهوا مرارة الخسارة، مقابل أوعية ادخارية منعدمة المخاطر عالية العائد، لذلك اتمني أن يفهموا ذلك جيدا حتي نتخطي تلك الأزمة.

اعلان