30 - 06 - 2022

البورصة تترقب حزمة محفزات حكومية لجذب السيولة

البورصة تترقب حزمة محفزات حكومية لجذب السيولة

بعد الإعلان عن طرح حصص من شركات الجيش والحكومة للمساهمة
- الفقي: الوقت مناسب لاقتناص الأسهم بأسعار رخيصة
- عطا: السوق سيتلافى آثار قرارات الفيدرالي السلبية

أكد عدد من الخبراء الاقتصاديين أن طرح حصص من شركات مملوكة للدولة والقوات المسلحة في البورصة المصرية قبل نهاية العام الحالي، يعزز من قوة وأداء البورصة المصرية خلال المرحلة المقبلة، ويجعلها قناة هامة للتمويل وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد كلف الحكومة بطرح رؤية متكاملة للنهوض بالبورصة المصرية، وطرح حصص من شركات مملوكة للدولة والقوات المسلحة في البورصة المصرية قبل نهاية العام الحالي..

وتوقع سعيد الفقي خبير أسواق المال، أن تشهد البورصة المصرية الجلسات المقبلة حالة من الاستقرار النسبي وضخ سيولة أكثر اقتناصا للفرص الاستثمارية المتاحة حاليا من خلال وصول أسعار الأسهم الى مستويات سعرية جاذبة.. مشير إلى أن غالبية الأسهم أسعارها جاذبة.

وأرجع الفقي، السبب الرئيسي في تراجع البورصة اخر جلسات الأسبوع إلى تراجع بنك ابو ظبي الاول عن قرار الاستحواذ علي حصة الأغلبية في هيرمس حيث انخفض السهم 20% ووصل الي أقصى نسبة انخفاض يوميا.. مشيرا إلى أن سهم هيرمس يعد من الأسهم القيادية صاحبة وزن نسبي مرتفع في المؤشر الثلاثيني مضيفا: لدينا الان مستوي دعم عند 10700 لم يتم تأكيد كسرها حتى الآن وحتى مع تأكيد كسر هذا المستوي مع بداية الأسبوع، فالدعم الرئيسي لدينا عند 10500 والذي نتوقع عدم كسره واستعادة التوازن بالقرب من هذه المناطق واقتناص فرصة انخفاض أسعار الأسهم ووصولها إلى هذه المستويات وإعادة تكوين مراكز شرائية جديدة في هذه المناطق.

وتابع: مازال المستهدف الأول خلال الفترة القادمة مستوي 11000 وتخطي هذا المستوي ينعكس إيجابيا على الأداء بشكل عام، أما مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة فلديه مستوي دعم هام عند 11774 وهوة القاع السابق الذي تحقق ومستوي مقاومة عند 1850 نقطة.

أما محمد عطا خبير أسواق المال فقال، إنه في ظل الأزمة الجيوسياسية وارتفاع معدلات التضخم عالميا لمستويات قياسية فإن أنظار العالم مؤخراً كانت تترقب قرارات الفيدرالي برفع أسعار الفائدة والحديث عن التوقعات بمعدلات الرفع للمرة الثانية هذا العام.

وأوضح خبير أسواق المال، أن الأسواق المالية العالمية كانت تتوقع رفع الفائدة وجاءت نسبة الرفع متماشية مع التوقعات وطبقا لما أشار له الفيدرالي في اجتماعه السابق.

وعن تأثير رفع أسعار الفائدة على البورصة المصرية قال: من الطبيعي أن يحدث تأثير سلبي على الأسواق الناشئة وخاصة مع تحريك البنوك المركزية لمختلف الدول العربية لأسعار الفائدة عقب قرارات الفيدرالي ولكن التأثير لن يستمر طويلاً ولن يكون حادا وخاصة في ظل استعداد الأسواق المالية والمتعاملين بداخلها لهذه الاخبار والقرارات ومن المتوقع امتصاص التأثير السلبي لها K في ظل جاذبية البورصة المصرية ولا سيما جودة الشركات المدرجة للاستثمار على الرغم من كونها في أسواق ناشئة وأيضا في ظل التوجيهات والقرارات الرئاسية الأخيرة لدعم البورصة المصرية ووفرة الطروحات الجيدة ونتائج أعمال الشركات القوية.

ونصح عطا المتعاملين داخل البورصة المصرية حاليا بالشراء الانتقائي لأسهم الشركات ذات الأصول القوية ونتائج الأعمال الجيدة خلال فترات التصحيح مع الاحتفاظ بنسبة سيولة جيدة داخل المحافظ الاستثمارية، وفق ما قاله خبير أسواق المال.

وقالت حنان رمسيس خبيرة سوق المال، إن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي أبرز أهمية البورصة كمنصة للتمويل ومنصة للاستثمار وأيضا منصة لدخول الاستثمارات الأجنبية ودعم احتياطي النقد الأجنبي.

وأضافت حنان رمسيس أن تكليف الرئيس للحكومة بطرح رؤية متكاملة للنهوض بالبورصة المصرية، سيعيدها للاقتصاد ويجعلها تدعم النمو وتساهم في الناتج القومي الإجمالي.. مشددة على ضرورة تحديد إطار زمني للطروحات في البورصة وكذلك تحديد أسلوب الطرح لشركات الخدمة الوطنية والإسراع بتلك الطروحات ومراعاة اتاحة فرصة استثمارية للأفراد في عودة استثماراتهم للبورصة في شركات ناجحة.

كما أكدت أيضا على ضرورة تشكيل لجنة اقتصادية مكونة من خبراء الاقتصاد ورجال الأعمال ومستثمري البورصة وصانعي السوق لتنمية القدرة الاستثمارية للدولة بفكر رجال الاعمال والقطاع الخاص.

وفي السياق نفسه، قال كريم عادل الخبير الاقتصادي ورئيس مركز العدل للدراسات الاقتصادية، إن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي بدخول شركات جديدة تابعة للحكومة المصرية في البورصة المصرية يعزز من قوة وأداء البورصة المصرية خلال المرحلة المقبلة.. وتابع: خاصةً وأن دخول مثل هذه الشركات في البورصة يعزز من ثقة المستثمرين المحليين والأجانب، ويخلق مناخا آمنا ومتنوعا للعمل والاستثمار فيها.

وقال رئيس صندوق مصر السيادي، أيمن سليمان، إنه من المقرر أن يعقد اجتماع قريباً لشرح خطة عمل صندوق مصر السيادي والمشروعات الجديدة التي يعمل عليها.. مضيفا ان الفترة المقبلة ستشهد تواصلا كبيرا مع المجتمع لإعلامه بتوجهات الدولة بطرح الشركات الحكومية وشركات الجيش المصري بالبورصة، في ضوء ما أعلنه الرئيس السيسي خلال حفل افطار الاسرة المصرية.

وكلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الحكومة بالإعلان عن برنامج لمشاركة القطاع الخاص بالأصول المملوكة للدولة بمستهدف 10 مليارات دولار سنويا ولمدة أربع سنوات.
--------------------------
محمد صبيح

اعلان