30 - 06 - 2022

أمير مرتضى: بكيت بعد توافد الجماهير تحت منزلى بعد التتويج بلقب الدورى

 أمير مرتضى: بكيت بعد توافد الجماهير تحت منزلى بعد التتويج بلقب الدورى

 أكد أمير مرتضى منصور، المشرف على الكرة بنادى الزمالك، أنه بكى من توافد جماهير الزمالك تحت منزله بعد تتويج الفريق بلقب بطولة الدورى ولم أتعرض لهذا الموقف من قبل.

 

وقال أمير مرتضى، خلال حواره مع الإعلامى إبراهيم فايق في برنامج "جمهور التالتة" المذاع على قناة أون تايم سبورتس 2: "بكيت بعد توافد الجماهير تحت منزلى والهتاف لى عقب تتويج الزمالك بلقب الدورى الموسم الماضى، ولم أتعرض له من قبل وغير فكرتى 180 درجة عن قرارى بالعودة مجددا، لأنى بعد رحيلنا جالى إحباط وحسيت أن 3 سنوات من حياتى راحت على الفاضى ولكن الجمهور أعادنى للحياة وحملنى مسئولية كبيرة".

 

وعن كارتيرون، قال: "تحدثت مع والدى في البيت عن موقفنا مع كارتيرون بعد العودة للزمالك، قالى اقعد معاه وقوله هنبدأ صفحة جديدة من أجل الفريق وننسى الماضى".

 

وأضاف: "قلت لكارتيرون فور عودتى انسى اللى فات ولك رصيد إيجابى ورصيد سلبى، وعاوزين نبدأ صفحة جديدة وقلت أن اللاعبين زعلانين منك بسبب رحيلك المفاجئ في توقيت مهم عند الزمالك، والكلام طلع أن شيكابالا هو اللى رجع كارتيرون وطبعا الكلام ده محصلش والجمهور غضبان منه علشان هروب كارتيرون.

 

وتابع: عقد كارتيرون كان معمول بشكل غريب وفيه بنود صعبة أن تجدها في أي عقد، مثلا أن راتبه في يوم محدد في الشهر إذا لم يتم تحويل الراتب في نفس اليوم يحق له فسخ التعاقد وأخذ عقده بشكل كامل، وعقده كان 5 ملايين و700 ألف دولار لمدة 3 سنوات.

 

واستطرد: "كاريترون بالفعل أرسل لى تسجيلا صوتيا بصوته عن خطة هروبه، وتم إرسال خطاب رسمي له للتحقيق بشكل رسمي، والتسجيل كان يوم 6 ديسمبر وهو مشى في مارس يعنى صبرنا وحاولنا نمشى معاه 3 شهور".

 

وأردف: "شيكابالا من أفضل اللاعبين اللى تعاملت معهم ولا يسبب أي أزمات في النادى ويدعم الفريق ويحل الأزمات التي تواجه اللاعبين، ولا يتحدث حتى لو عنده مشكلة في عقده، وكل ما يقال عن رغبة فيريرا في اعتزال شيكابالا وحازم إمام ليس له أي أساس من الصحة".

اعلان