20 - 05 - 2022

إيداع المتهم بقتل شاب أثناء خروجه من الصلاة بالدقهلية مستشفى الأمراض العقلية

إيداع المتهم بقتل شاب أثناء خروجه من الصلاة بالدقهلية مستشفى الأمراض العقلية

  قررت محكمة جنايات المنصورة، الأحد، إيداع المتهم بقتل سائق توك توك عقب خروجه من أداء صلاة العصر، بقرية الأحمدية التابعة لمركز شربين محافظة الدقهلية، لمستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالعباسية لتوقيع الكشف الطبى وبيان مدى قواه العقلية وذلك بعد طلب هيئة الدفاع عنه فحصه والكشف عن حالته.


وقد صدر القرار برئاسة صدر الحكم برئاسة المستشار أنور محمود رضوان، وعضوية المستشار هشام محمد جمال الدين، والمستشار تامر نبيل الدمرداش، والمستشار محمد أسامة دبوس، وأمانة سر مسعد كمال الدين طه، وربيع محمد.


وتعود تفاصيل الواقعةً حينما تلقى مدير أمن الدقهلية، إخطارا من مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ من مأمور مركز شربين من مستشفى شربين المركزي، بوصول شاب يدعى أحمد كامل العجمى قدوس، مصابا بطلقات خرطوش منتشرة فى الجسم وتوفى عقب وصوله إلى استقبال المستشفى، وجرى إيداعه ثلاجة حفظ الموتى تحت تصرف النيابة العامة، التى أمرت بنقل الجثة إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولى واستدعاء مصلحة الطب الشرعى لعمل تقرير الصفة التشريحية للمتوفي.


انتقل ضباط وحدة مباحث شربين إلى مكان الواقعة وتبين أنه أثناء خروج المجنى عليه أحمد كامل العجمى قدوس، من المسجد أطلق تجاه المتهم ويدعى "محمد.أ.م.أ"، 3 طلقات منفرد خرطوش مما تسبب فى إصابته التى أودت بحياته وذلك على إثر خلافات قديمة بين المجنى عليه والمتهم وإرهاب المجنى عليه من أجل التنازل عن محاضر حرره ضده.


وقالت والدة القتيل إنه طلب منها كوب شاى قبل التوجه لصلاة العصر، وتوجه للصلاة فى المسجد وفوجئت بخبر وفاته بطلق نارى على يد القاتل ولم تره مرة أخرى، حيث كان حفل زفافه بعد 20 يوماً ولكنه ترك الدنيا ليزف في السماء، ودخلت فى نوبة بكاء قائلة:- "مشى عشان يلحق العصر ولقيت الخبر جايلى فى ثانية، قلبى قايد نار عليه ربنا يرحمه".


وقالت شقيقته آخر مرة شاهدته يوم السبت وقابلها فى الشارع، وطلبت منه توصيلهم للكوبرى والمشى معها وشقيقتها قليلاً ولكن طلب منهم السير بمفردهم لكى يلحق صلاة المغرب وقتها، ولم تره بعدها وعلمت الخبر من الأسرة بالتليفون، قائلةً:- "منه لله اللى حرق قلوبنا على ابننا ربنا يحرق قلب أهله عليه بالقصاص، غدر بيه وهو نازل من على سلم المسجد ربنا ينتقم منه ومتأكدين أن حق أحمد راجع إن شاء الله".


فيما تحدث والد المتوفى وهو فى نوبة بكاء شديدة بكلمات قليلة قبل، قائلاً:- الحمد لله ابنى اتغدر بيه وربنا هو الكريم وقادر على كل شيء ربنا يرحمه.


 

اعلان