20 - 05 - 2022

ريمون نبيل ل "المشهد" مؤشرات البورصة المصرية أغلقت على ارتفاع قوى اليوم بعد تصريحات الرئيس مؤخرا

ريمون نبيل ل

أكد ريمون نبيل خبير أسواق المال فى تصريحات خاصة "للمشهد" على ان مؤشرات البورصة المصرية أغلقت على ارتفاع قوى اليوم بعد تصريحات سيادة رئيس الجمهوريه مؤخراً عن اهتمامه بإدراج طروحات حكومية، وايضا شركات تابعه للقوات المسلحه خلال ما تبقى من عام 2022 مما اعطى اشارة ثقه للمستثمرين بإهتمام الدوله بالبورصة المصرية خلال الفترة المقبلة، حيث جاء ذلك خلال مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي بحفل إفطار الأسرة المصرية السنوي مساء اليوم الثلاثاء، وشهد حفل إفطار الأسرة المصرية مشاركة واسعة من الشخصيات العامة والمواطنين، ورؤساء الأحزاب السياسية وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ والوزراء.

وأضاف، ان ذلك أعطى أمل جديد لدى العاملين والمستثمرين في سوق المال بمعاودة النظر في مطالبهم مرة أخرى، بناءاً على ما جاء من توجيهات رئاسة الجمهورية بالنهوض بتلك الصناعه بشكل جيد لتستوعب قوة الطروحات المنتظره، وانعكس ذلك بشده على اداء الجلسه اليوم حيث اكتسب المؤشر الرئيسي أكثر من 329نقطه إرتفاع مغلقاً بالقرب من 11047 نقطه في جلسه تعد الأقوى منذ بداية الهبوط في جلسة 24 مارس السابق، و الذى استمر اكثر من شهر في مسلسل الهبوط المتتالى

 وأوضح ريمون، أن المؤشر فقد خلالها مايقرب من 1200 نقطه ولكن بالأغلاق الايجابى اليوم بجانب تنفيذ صفقة من الحجم الثقيل على أسهم بنك القاهره لصالح بنك مصر والذى رفع حصته في البنك من 57.14% الى 99.99% بمتوسط سعر تنفيذ 6.2 جنيه للسهم كل تلك الأساب قد تعطى نظره اكثر تفائلا بعد العوده من اجازة عيد الفطر المبارك، حيث ينصب التركيز على المقاومه الرئيسيه للمؤشر الرئيسي بالقرب من 11200 نقطه والتى قد تعد هى المستوى الأقوى الفتره الحاليه حيث الاغلاق اعلاها قد يعطى مستهدفات ايجابيه تقترب من القمه التى حدث منها التصحيح مره اخرى مع وضع مستوى الدعم الحالى للمؤشر بالقرب من 10800نقطه

واضاف،ارتفع المؤشر السبعينى مايقرب من 49.95 نقطه ليغلق بالقرب من 1873نقطه ليظل مستوى الدعم الحالى للمؤشر بالقرب من 1840نقطه لنعتقد ان يكسره لأسفل حتى نصف مايو المقبل وبإختراق مستوى 1870 نقطه تحولت النظره  على المدى القصير الى الايجابيه فى المؤشر لمستهدف أول قرب 2000 نقطه مبدئياً مع وضع مستهدف ثانى بالقرب من 2080 نقطه  

وقال ريمون:" نحن الأن فى انتظار ما سوف تسفر عنه أرقام التضخم لشهر ابريل التى قد تؤدى الى اتجاه البنك المركزى لرفع معدلات الفائده الإجتماع المقبل مابين 50نقطه اساس الى 100 نقطه اساس".

اعلان