30 - 06 - 2022

رئيس شعبة الذهب لـ"المشهد": التفسيرات الخاطئة لدمغة الليزر تسببت في توقف بيع الذهب

رئيس شعبة الذهب لـ

قال الدكتور وصفي أمين واصف، رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية بالقاهرة،في تصريحات خاصة "للمشهد" إن خطوة دمغة الذهب بالليزر في الوقت الراهن تعتبر خطوة مميزة ولها فوائد عديدة، وكان لابد من مواكبة التكنولوجيا الحديثة.

وقال وصفي:" أنه بعد إرتفاع أسعار الذهب مؤخراً ابتدأت المنتجات تنشأ بأوزان خفيفه و بسمك ضئيل، وبالتالي أصبحت الدمغة بالطريقة التقليدية القديمة شيء يعمل علي تشويه المنتج، وهذا الكلام جاء مفاجئا وتم تفسيره تفسيرات خاطئه تسببت في توقف نشاط المهنة بالكامل، حيث ابتدأ المواطنون يتخيلون ان ما لديهم ذهب سيتم معاملته معاملة اي معدن من المعادن الرديئه غير ذات قيمة، بينما الحقيقة أن الذهب هو الذهب في كل مكان وأوان، وسعره يتم التداول فيه بالاسعار العالمية.

وعند سؤاله: هل سيكون معترفا بدمغة الذهب القديمة في وجود دمغة الليزر الحديثه قال وصفي:" هذا الحديث يحتاج من مصدري القرار التوضيح للناس كل تلك النقاط التي تدور داخل الشارع المصري، والتي يتساءل الناس  عنها ، وحينما يكون الرد من جهات عليا هي التي أصدرت القرار فيعتبر هذا الحديث مصدقا ".

وأكد وصفي، علي أن حتي هذه اللحظة ليس لديه اي معلومة مؤكده حول إعادة دمغة الذهب القديم بالليزر أم لا .

وقال وصفي: نحن سمعنا القرار فقط ولم نسمع طريقة تطبيقه والخطوات التي ستتم في الفترة المقبلة".

وأكد وصفي علي أن هناك مشكله كبيرة أصبحت تواجه محلات الذهب حالياً، حيث أن كل سيدة تدخل محل الصاغه أصبحت تسال هل ذلك الذهب مدموغ بدمغة الليزر الجديدة أم بالدمغة القديمة وحينما نقول لها أن دمغة الليزر لم تطبق حتي الآن تترك المحل وتخرج قائله لن أقوم بدفع مبالغ في ذهب قديم من الممكن عدم الاعتراف به في الفترة المقبلة.

وأكد وصفي، أنه بسبب تلك التخبطات أصبح هناك حالة من الركود التام في بيع الذهب ، ويجب علي الجميع أن يعلم جيدا بأن كل ما طال الوقت في عدم التفسير كل ما كانت الدنيا صعبة علي تجار الجملة والقطاعي والمصنعين.

وعند سؤاله عن هل دمغة الليزر ظهرت بسبب غش الذهب ام بسبب التطوير والتكلفه!؟ قال وصفي: بطبيعة الحال تكلفة الليزر الحديثه أعلي حتي لو لم تكن التكلفة أعلي مستقبليآ لكنها أعلي حالياً لأنه تم دفع مبالغ كبيرة جدآ فيها".

وعند سؤاله عن لماذا تم التفكير في دمغة الليزر في الوقت الراهن قال: جاء التفكير في دمغة الليزر للتطوير وإحكام الرقابة، حيث أنه لا يوجد شيء لا يتم تقليده ولكن الفكره أن كان هناك حالات غش بسيطة جدا، لكن نظرا أن قيمة الذهب ارتفعت وكانت تؤذي المستهلك فبالتالي تم تطوير الدمغه القديمة وعمل دمغة الليزر الحديثه".

وعند سؤاله متي سيتم تطبيق دمغة الليزر الجديدة قال: أجهزة الدمغة تواجدت، وتم تجريبها أيضاً، ولكن حتي الآن لم يصدر أي شيء تفسيري للخطوات المقبلة نهائيآ ، وحتي الان الرؤية ضبابية حول الحائز لمشغولات في خلال مدة كذا يتم إعادة دمغها من جديد، وهل سيتم إعادة الدمغه بفلوس أم مجاناً خاصة وأنه سبق سداد رسوم عنها من قبل فهل يعقل أن يتم دفع رسوم مرة أخرى علي رسوم، وحتي الان لا يوجد شخص مسئول بحث في تساؤلات الناس لذلك أطالب أن يكون هناك رد من الجهات المعنية علي تلك الاسئله لانعاش حركة البيع والشراء من جديد داخل محلات الصاغة

اعلان