20 - 05 - 2022

كل ما تريد معرفته عن بطاقتك التموينية:"التموين" مستمرة في دعم القديمة.. ولا أمل للجديدة

كل ما تريد معرفته عن بطاقتك التموينية:

- أحد قيادات الوزارة: عمليات تنقية البطاقات التموينية مستمرة لحذف غير المستحقين بناء على محددات التنقية
- تحذير من صفحات إضافة المواليد الجدد في بطاقات التموين على مواقع التواصل الاجتماعي
- خدمات البطاقات التموينية لا تزال متاحة عبر بوابة مصر الرقمية وموقع دعم مصر الرقمي، ومن خلال مكاتب التموين ومكاتب الخدمة المطورة

نحو 70 مليون مصري من مجموع عدد سكان مصر البالغ 103 ملايين نسمة، يستفيدون من 23 مليون بطاقة تموين أصابهم الذعر والارتباك عقب تصريحات مفاجئة للرئيس عبدالفتاح السيسي بشأن عزمه وقف إصدار بطاقات تموين للمتزوجين الجدد، وقصر عدد المستفيدين من البطاقات القائمة على فردين اثنين فقط.

بناءً على توضيح الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، فإن حديث الرئيس يتعلق بالبطاقات الجديدة، ولا مساس بالقديمة، مما هدأ وتيرة المخاوف من المساس بالقوت الضروري لعشرات الملايين من المصريين.

لكن الوزير أوضح أنه لا يوجد حاليا استخراج بطاقة جديدة ولا إضافة مواليد على بطاقة التموين.

وأكد مصدر مسؤول بوزارة التموين والتجارة الداخلية، استمرار خدمات البطاقات التموينية إلكترونيًا، وأيضًا من خلال مكاتب الخدمة المطورة ومكاتب التموين المنتشرة في المحافظات، موضحًا أن قرارات التموين الجديدة الجاري دراستها لم توقف هذه الخدمات.

وأوضح أن ما تبحثه وزارة التموين حاليًا بشأن قرارات التموين الجديدة لا علاقة له بالخدمات التموينية المتوافرة حاليًا عبر بوابة مصر الرقمية، مؤكدًا أن الخدمات متاحة وفعالة، وأنه لم يتم وقف أيًا من خدمات بطاقات التموين باستثناء الخدمات الأربعة المتوقفة مسبقًا.

يشار إلى أنه فاتورة دعم السلع الغذائية في مصر تبلغ 87.2 مليار جنيه مصري، طبقا لموازنة العام المالي الحالي 2022/2021، منها 50 مليار جنيه لدعم الخبز و37 مليار جنيه لدعم السلع التموينية. وترتفع فاتورة الدعم الغذائي في الموازنة الحالية بنحو 3 مليارات جنيه مصري عن فاتورة الدعم في موازنة عام 2021/2020.

وتشير الإحصاءات الرسمية المصرية إلى أن نحو 72 مليون مصري يستفيدون من دعم الخبز. 

للتوضيح أكثر تواصلت "المشهد" مع أحد القيادات لدى وزارة التموين للرد على تساؤلات المواطنين، والذي أوضح أن القرار حدد عدد أفراد بطاقة التموين في فردين فقط، مؤكداً أن قرار التموين الجديد يختص بالبطاقات التي من الممكن أن يتم إصدارها حديثا للأسر الأولى بالرعاية، ولا علاقة له بالبطاقات المدرجة بالفعل على منظومة التموين.

وأشار إلى أنه لن يتم منح المتزوج بطاقة تموين جديدة طالما أنه قادر على الصرف، وأنه لا يحق للمتزوج أن يتقدم للحكومة بطلب إضافة المواليد بعد الإنجاب.

وبشأن ما إذا كان سيتم تقليص بطاقات التموين الموجودة حالياً بالفعل إلى فردين، أوضح أنه لن يحدث مساس ببطاقات التموين القديمة أو الموجودة بالفعل، وأن القرارات الجديدة تخص فقط ما هو جديد.

وحول ما إذا كانت وزارة التموين سوف تجري مراحل جديدة من عمليات تنقية البطاقات التموينية، أكد المصدر الذي رفض نشر اسمه، أن عمليات تنقية البطاقات التموينية مستمرة بالفعل لدى وزارة التموين؛ لحذف غير المستحقين بناء على محددات التنقية، ووصول الدعم لمستحقيه من الأسر الأكثر استحقاقا.

ويشار إلى أن الحكومة المصرية تعمل باستمرار على مشروع لتحديث بيانات المستفيدين من منظومة السلع التموينية منذ عام 2018، وتم حذف ملايين المستفيدين لعدم تطابق الشروط وكذلك لوفاة عدد من المستفيدين، وفي المقابل تم ضم آخرين للمنظومة أبرزهم المستفيدون بنظام "تكافل وكرامة".

وسبق أن ذكر وزير التموين المصري على المصيلحي أنه تم حذف 10 ملايين من قاعدة بيانات منظومة السلع التموينية ليصل إجمالي عدد المستحقين إلى نحو 70 مليونا، مما وفر على الدولة نحو 5 مليارات جنيه سنويًا. 

وأرجع الوزير سبب الحذف إلى عدم أحقيتهم في الحصول على الدعم السلعي، بعد أن حددت الحكومة أبرز أسباب الحذف وهي أن يحصل المواطن على راتب ثابت يبدأ من 7 آلاف جنيه، ومن يدفع فاتورة كهرباء تبدأ من 1200 جنيه، أو يدفع فاتورة لخط محمول بداية من 500 جنيه شهريًا، ومن يمتلك سيارة حديثة.

وأكدت مصادر في وزارة التموين والتجارة الداخلية، أن صفحات إضافة المواليد الجدد في بطاقة التموين، التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة موقع «فيس بوك»، والتي يطلب القائمون عليها من المواطنين إرسال بيانات بطاقاتهم التموينية وإرسال الأرقام القومية لبطاقات الرقم القومي الشخصية، ما هي إلا وسيلة للنصب والاحتيال على المواطنين بإيهامهم بإضافة المواليد وزيادة عدد أفراد البطاقة التموينية وبالتالي زيادة عدد حصص ومقررات التموين للأسرة.

وشددت المصادر، على استمرار وقف 4 خدمات وتشمل، إصدار بطاقة تموين جديدة، و إضافة الأبناء غير المقيدين تموينيا، وإضافة الزوجة المحرومة للتموين، إضافة صرف تموين لمستحقي خبز فقط.

وأما عن السلع التي ستتوفر في المنافذ افاد سيد ابو روضة مفتش تموين بمحافظة الجيزة ان حصة الفردين في بطاقة التموين الجديدة: 4 أكياس سكر و2 زجاجة زيت وكيس أرز، مشيرا الى ان وزارة التموين والتجارة الداخلية، ستدعم الفرد  بمبلغ 50 جنيها في صورة سلع مدعمة، حيث تحدد هذه الحصة مستحقات الفردين في بطاقة التموين في منظومة التموين الجديدة من السلع الغذائية المدعمة، حيث تحصل بطاقة التموين التي تضم فردين فقط على مبلغ 100 جنيه 

وأوضح "ابو روضة" لـ"المشهد" انه يحق لأفراد البطاقة شراء ما يحتاجه من سلع أخرى مدرجة على قائمة السلع التموينية بباقي مبلغ الدعم من بين السلع التالية الاختيارية مثل، المكرونة – الدقيق - المسلى صناعي – الجبنة – الخل – الملح - مساحيق الغسيل بأنواعها - الحلاوة الطحينية – الطحينة – الصلصلة - البسكويت بأنواعه وأسعاره المختلفة.

وفي حين يرى محمود شلبي أحد المواطنين إن القرارات ممتازة وشجاعة لان هناك ملايين المواطنين يصرفون السلع التموينية وهم لا يستحقونها وأن خطوة فلترة بطاقات التموين جاءت متأخرة، مشيرا الى انه يعرف مواطنين من الاثرياء ويقفون على منافذ صرف سلع التموين ليصرفون مواد تموينية ب 200 جنيه في حين انهم يدخنون بهذا المبلغ في يومين او تلاتة فلماذا لا يتركون السلع التموينية لمن يستحقها .

لكن أحمد صلاح العدوي احد المواطنين المستفيدين من خدمة التموين يقول: إن هذا القرار ليس في صالح المواطنين وانه يأتي ضمن خطة رفع الدعم موضحا انه كان في اسرة مكونه من 5 افراد وبطاقة التموين كانت تصرف لهم شهريا ما يسندهم او يساعد رب الاسرة حيث ان المرتبات لا تتناسب مع مستوى المعيشة وغلاء الاسعار، فالتموين يخفف العبء رب الاسرة، وحتى إن كان القرار صحيحا، فالتوقيت غير مناسب. 

وكان فخري الفقي رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، قد أشاد بتوجيهات الرئيس الخاصة بوقف إصدار بطاقات تموين للمتزوجين حديثًا أو المقبلين على الزواج، مبررًا ذلك بأن مصر تواجه زيادة سكانية ضخمة، حيث يصل معدل الزيادة الطبيعة في السكان -الفرق بين المواليد والوفيات- إلى نحو 1.8 مليون نسمة سنويًا، وتضيف هذه الزيادة أعباء ضخمة على الموازنة العامة للدولة سنويًا.

وقال الفقي، إن عدد المستفيدين من البطاقات التموينية يصل إلى 64 مليون مواطن من إجمالي 103 ملايين نسمة في الوقت الحالي بنسبة تزيد عن ثلثي السكان، وهي نسبة مرتفعة جدًا، مما يشير إلى زيادة ضخمة في أعداد المستفيدين من منظومة السلع التموينية سنويًا، واستفادت أعداد كبيرة من المنظومة دون وجه حق.

وأشار إلى برامج الحكومة لتحسين معيشة المواطنين من خلال مضاعفة الحد الأدنى للأجور في الجهات الحكومية والقطاع الخاص إلى 2400 جنيه، بالإضافة إلى دراسة النظر في صرف إعانة البطالة من وزارة القوى العاملة، سيسهم في توفير رعاية للمواطنين.

خدمات التموين المتاحة إلكترونيا وفي المكاتب:

  1. تفعيل بطاقة التموين، 
  2. نقل بطاقة التموين من محافظة لأخرى، 
  3. إصدار بدل فاقد أو تالف، 
  4. الاستعلام عن صرف، 
  5. فصل اجتماعي، 
  6. ضم أفراد الأسرة.

خدمات التموين المتوقفة

يوجد 4 خدمات متوقفة سواء إلكترونيا أو في مكاتب التموين: 

  1. إضافة المواليد، 
  2. استخراج بطاقة تموين جديدة، 
  3. إضافة تموين لمستحقي خبز، 
  4. إضافة الزوجة المحرومة للتموين. 
    ----------------
    تقرير - أحمد صلاح سلمان

    من المشهد الأسبوعي




اعلان