29 - 05 - 2022

خبير اقتصادي : منتدى شباب العالم يعكس استقرار مناخ مصر الاستثماري والسياحي

خبير اقتصادي : منتدى شباب العالم يعكس استقرار مناخ مصر الاستثماري والسياحي

رصد أشرف غراب، الخبير الاقتصادي، نائب رئيس الاتحاد العربي للتنمية الاجتماعية بمنظومة العمل العربي بجامعة الدول العربية لشؤون التنمية الاقتصادية، أبرز المكاسب الاقتصادية التي تعود على مصر من منتدى شباب العالم في نسخته الرابعة والذي ينعقد في مدينة شرم الشيخ من 10 إلى 13 يناير الجاري، مضيفا أن أبرز هذه المكاسب هو الترويج السياحي للمعالم السياحية والحضارة المصرية من خلال الشباب الحاضرين من 196 دولة كسفراء لبلادهم لنقل عظمة مصر السياحية وحضارتها بمختلف أنواعها الثقافية والفرعونية والمناخ الساحر البديع والطبيعة الخلابة .

وأضاف غراب، أن انعقاد المنتدى في هذا التوقيت من العام في فصل الشتاء رغم انتشار جائحة كورونا وتحوراتها وتأثر دول العالم بالسلب يؤكد أن مصر سيطرت وتصدت لجائحة كورونا، إضافة إلى الاستقرار الأمني الذي تتمتع به مصر، وهذا ليس كلاما شفهيا ولكنه واقع عملي يراه الشباب الحاضرين من دول العالم أجمع، موضحا أن هذا يؤدي إلى جذب السياح بل يعد دعوة للوفود السياحية في دول العالم أجمع لزيارة مصر، إضافة إلى التأكيد لشركات الدول العظمى وكبار رجال الاستثمار بأن مصر آمنة ومستقرة ومناخها الاقتصادي مستقر ومستمر لم يتأثر بالجائحة بل حقق معدلات نمو موجبة وسريعة بشهادة المؤسسات الاقتصادية العالمية ما يساهم في جذب الاستثمارات الأجنبية .

أوضح غراب، أن المنتدى يمُكن الشباب سياسيا واقتصاديا ويعزز مكانة مصر ويضعها في مصاف الدول الرائدة الكبرى وفقا لإشادة مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، إضافة إلى تبني المبادرات التي تستهدف تنمية الدول الفقيرة والنامية، وذلك من خلال تنمية أفكار الشباب لبناء شباب قائد ورائد بإكسابه أقصى مستوى من الخبرة أثناء مشاركته، إضافة إلى إظهار المنتدى قدرة مصر على تنظيم المؤتمرات الدولية والذي جاء بعد مؤتمر قمة رؤساء دول تجمع الكوميسا، ومؤتمر الدول الموقعة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، والذي نجحت مصر في تنظيمهم .

ولفت غراب، إلى أن المنتدى يشجع الشباب على ريادة الأعمال وتحفيز اقتصاد الشركات الناشئة، لمشاركة شباب من رواد الأعمال في المنتدى وباحثين وخبراء في الاقتصاد وغيرهم والذي يكسب الشباب خبرة في اقامة المشروعات وتنمية مشروعاتهم والاعتماد على أنفسهم في خلق فرص جديدة لهم ولغيرهم من الشباب الواعي اقتصاديا ما يمكنهم من دفع عجلة التنمية الشاملة إلى الأمام وذلك عبر مجموعة من المشروعات الصغيرة والمتوسطة للمساهمة في زيادة الانتاج والوصول بالصادرات إلى 100 مليار دولار وتحويل مصر من دولة مستوردة إلى دولة مصدرة .

تابع الخبير الاقتصادي، أن المنتدى هو تثقيف للقوى الناعمة من شباب العالم وغرس الثقة بهم لتربية أجيال جديدة قادرة على العمل وبناء المستقبل، وهذا يؤكد أن مصر لديها القدرة على بناء مستقبل أفضل بشبابها الذين يجدون من يسمع صوتهم لبناء مصر الحديثة، موضحا أن الرئيس السيسي منذ توليه مقاليد الأمور ويعمل على إدماج الشباب في العمل التنموي بالدولة، موضحا أن الدولة قد قامت بالفعل بتدريب الكوادر الشبابية لتأهيلهم وتنمية مهاراتهم من خلال الأكاديمية الوطنية للتدريب، حيث تولى منهم ما يقارب الـ 23 شابا نوابا للمحافظين و2 محافظ من الشباب، إضافة إلى دخولهم بنسبة كبيرة لمجلس النواب

اعلان