03 - 07 - 2022

مدينتي الفاضلة | جناية "تطوير" حديقة النباتات بأسوان

مدينتي الفاضلة | جناية

وزير زراعتنا الدكتور " القصير" ختم جولته التفقدية لمدينة أسوان بقرار تدميرى مُتفًرٍد، الخوف يكون بداية!! إنفرد سيادته بصدارة صورة التفقد صفحة أولي أمس بصحبة المحافظ والجوقة.. وهاتك يارص عبارات إنشائية متضاربة وعفى عليها الزمن!!  مثل، "تطوير" حديقة أسوان، وتحويلها لمقصد سياحي عالمى!! وكأنه لا يعلم أنها كذلك من 125 سنة!! وصرح بعلمه أنها حديقة أثرية عريقة لكن محتاجة شوية تجميل ونظافة، وانه قرر تطوير نظم الري بها ترشيدا لاستهلاك المياه!!!! وفي نفس الجولة "كلف"هيئة تنمية بحيرة السد العالي باعداد رسومات وتصميمات هندسية وبالبدء الفورى لتكتسب المظهر الحضاري اللائق للسائحين!! وكمان تصبح متنفسا أوسع لأهالي أسوان!! هل تقرأون تصريحاتكم!! 

لينتقل " السيد القصير" مباشرة للهدف المعلوم للعامة بعد اختبار مذبحة الأشجار، "الحديقة تراث حضاري عظيم، أشجاره نادرة يجب إكثارها ونشرها"!! وكلنا عارفين إلى أين!!.. وطالب بتطوير الحمامات - لأنه لم يدخلها!!- حرصا على المظهر الحضاري!! وظل يؤكد ان الحديقة معلم سياحي عظيم أيضا، هي أعظم حدائق أوروبا، طيب سيبه في حاله!! وأشهد أنه لا مثيل لحديقة نباتاتنا في أعرق الدول حضارة.

وزيرنا" القصير"حريص على استثمار النباتات النادرة، في ذروة انشغال حكومته بالاستثمار العقاري سريع الربح!! بدون تفسير منطقى إلا تشويه ثقافة وهوية الأهالى بالمرح داخل أكشاك الفاست فود والكافيهات، أخطبوط العصر.. هل يعلم سيادته أن الحديقة راسخة من قرن ويزيد كمقصد سياحي عالمي في أسوان!! هل يعلم سيادته أن اي خدش بها هو تشويه  غالبا سيمتد إلى تجريف وخسائر!!

يفترش أهالي أسوان معروضاتهم اليدوية البسيطة في الممرات، وسط الزهور والأغصان، يغزلون معها لوحة طبيعية متناغمة ساحرة.. تمساح خشب، عقود خرز، منسوجات على نول، ألوان مبهجة تحفظ تاريخ وسلامة النباتات دون وصاية ولا رقابة لأنها تراثهم النوبي، أصولهم وفخرهم.. يستقبلونك بحفاوة حتى لو سائح مصري، لأنهم طيبون مش تجار، أي طفل يحكي لك عن اللورد كتشنر الحاكم الانجليزى الذي سحرته الجزيرة وسط النيل، فحولها إلى صورة من الجنة.. ويرشدك إلي ما يذهلك من كل انواع النباتات، توابل ونباتات عطرية وطبية ودوم، يشاغبونك بظرف، تدفع أضعاف القيمة فيمنحونك ضحكة العيون وابتسامة اللؤلؤ الساحرة، فهل ستنسخونهم!!

ياسيادة الوزير" القصير" تراجع، يكفيك ارتفاع قيمة صادراتنا الزراعية للقمة في عهدك.. دافع عما أؤتمنت عليه.. ارفع يدك فورا عن جزيرة النباتات فالمساس بها جريمة، وهذا بلاغ ضدك، لا تقترب من أشجار الصندل والأبنوس والماهوجني، ولا تحاول نزعها من حضن النيل إلى الصحراء.. اتركها مزدهرة في مناخها الطبيعي، لا تجرحها فؤوسك ولا تبترها مناشيرك، ستذبل ويرتفع نواح مياه النهر.. التراث لا يُمس، كل ورقة شجر خريفية على أرض الجزيرة الساحرة لوحة مصرية بصرية تسبح الخالق.. ميراثنا التاريخي تاجنا وروحنا وأنفاسنا، سترنا وفخرنا وترنيمتنا.. أفلا ترنمون !!
----------------------
بقلم: 
منى ثابت

         

مقالات اخرى للكاتب

مدينتي الفاضلة |
اعلان