20 - 01 - 2022

مصر والسعودية تبحثان مجالات التحول الرقمى وبناء القدرات الرقمية

مصر والسعودية تبحثان مجالات التحول الرقمى وبناء القدرات الرقمية

عقد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلى نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودى جلسة مباحثات لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين مصر والسعودية فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خاصة المتعلقة بالتحول الرقمى، وبناء القدرات الرقمية.

وتطرق اللقاء إلى بحث التعاون في إطلاق هاكاثون فى مصر يجتمع فيه الشباب المصرى من مبرمجى الكمبيوتر والمطورين وكتاب المحتوى للتشارك بشكل مكثف فى إثراء المحتوى الرقمى العربى؛ وذلك فى إطار مبادرة العطاء الرقمى والتى تعد أول مبادرة نوعية تطوعية متخصصة بالمحتوى الرقمى، وتهدف الى رفع الوعى واثراء المحتوى العربى التقنى بين جميع أفراد المجتمع.

وخلال اللقاء؛ أوضح الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مجالات التعاون بين مصر والسعودية فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتى تشمل التعاون فى مجالات الذكاء الاصطناعى، وتنظيم الاتصالات، وتفعيل الاعتراف المتبادل للتوقيع الالكترونى بين البلدين لتسهيل الاستثمار والأعمال.

كما أشار الدكتور عمرو طلعت إلى المبادرات التى أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء القدرات الرقمية؛ موضحا أنه تم تأسيس جامعة مصر للمعلوماتية فى مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة والتى تعد أول جامعة فى أفريقيا والشرق الأوسط متخصصة فى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمجالات المرتبطة بها؛ داعيا الشباب السعودى للدراسة فى هذه الجامعة التى تقدم تعليم متميز على مستوى عالمى.

وتناول الدكتور عمرو طلعت جهود الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوى الإعاقة التى أسستها الوزارة لبناء قدرات الأشخاص متحدى الإعاقة فى مجالات العلوم التكنولوجية ودعم مجتمع شامل لهم باستخدام التقنيات المساعدة؛ مؤكدا على أهمية تطويع التكنولوجيا الرقمية لخدمة ذوى الهمم.

ومن جانبه؛ أكد المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلى نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودى على الدور الفاعل للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحقيق التنمية؛ موضحا أن الجائحة أبرزت الدور الحيوى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛ مشيرا إلى تطور الحكومة الرقمية فى المملكة العربية السعودية؛ مشيدا بالنهضة التى يشهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فى مصر والمملكة العربية السعودية.

وأشاد نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودى بالخبرات المصرية فى مجال دعم ريادة الاعمال، وبناء القدرات الرقمية لاسيما المتعلقة بصقل مهارات العمل الحر من خلال مبادرة "مستقبلنا .. رقمى"؛ كما أثنى على جهود معهد تكنولوجيا المعلومات، والمعهد القومى للاتصالات والتى تمثل الأذرع التدريبية لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ حيث أبدى اهتمامه بالتدريب الذى يقدمه المعهد القومى للاتصالات فى مجال شبكات الألياف الضوئية.

واستعرض المهندس هيثم بن عبدالرحمن العوهلى أهداف مبادرة العطاء الرقمى لتعزيز مجتمع للمحتوى العربى التقنى يستفيد منه 22 مليون مستفيد، ويشارك فيه 280 الف متطوع؛ مشيرا إلى أن الشباب المصرى يعد ثانى اكبر مستخدم لهذه المبادرة.

حضر اللقاء؛ المهندس/ عمرو محفوظ الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، والدكتورة/ هبة صالح مدير معهد تكنولوجيا المعلومات، والدكتورة/ إيمان عاشور مدير المعهد القومى للاتصالات.

فيما حضر من الجانب السعودى؛  فارس بن صالح بن احمد الصقعبى وكيل الوزارة لوظائف المستقبل والمهارات الرقمية، وأحمد بن سليمان بن عبد الله التويجرى كبير مستشارى نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات وأكرم بن عبد الله بن إسماعيل جدوى مدير عام التعاون الدولى.

هذا وقد قام نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات السعودى والوفد المرافق له بزيارة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"، ومعهد تكنولوجيا المعلومات، والمعهد القومى للاتصالات؛ حيث تم عقد اجتماعات مشتركة لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك.

اعلان