23 - 01 - 2022

تزايد التكهنات حول رحيل محمد صلاح عن ليفربول وأندية أوروبا تستعد

تزايد التكهنات حول رحيل محمد صلاح عن ليفربول وأندية أوروبا تستعد

تتزايد التكهنات حول العقد بين محمد صلاح ونادي ليفبول، الذي سينتهي في يونيو 2023، وعلى الرغم من أن المفاوضات بين الطرفين قد بدأت إلا أنه لم يتم التوصل لإتفاق حتى اللحظة، هذا وسط اهتمام العديد من الفرق الأوروبية الكبيرة لضم صلاح اليها.

وقالت صحيفة "ليفربول إيكو" أن عقد محمد صلاح لم يتبق أمامه سوى 18 شهرا فقط، الأمر الذي يزيد من توقعات رحيل صلاح عن قلعة آنفيلد، وأضافت هذا على الرغم من أن مسؤولي ليفربول على ثقة من أن محمد صلاح سيوقع عقدًا جديدًا مع النادي.

وأضافت الصحيفة أن محمد صلاح سيبلغ 30 عاما في الصيف المقبل وهو ما قد يثير مخاوف مسؤولي ليفربول عندما يتعلق الأمر بالموازنة بشأن تقديم عروض مربحة جديدة وطويلة الأجل، ولكن تألق صلاح خلال الفترة الأخيرة يضع الإدارة تحت الضغط من قبل مدرب الفريق يورجن كلوب وجماهير وأساطير النادي الذين يطالبون بتمديد عقد صلاح.

وقالت ليفربول إن "إحدى أهم نقاط الخلاف الرئيسية فيما يتعلق بعقد محمد صلاح الجديد، يدور حول الأمور المالية، حيث يسعى وكيل اللاعب، للحصول على عقد جيد من حيث الراتب الذي يأمل في زيادته بشكل كبير، ولو لم يتم التوصل لاتفاق، فقد يضطر ليفربول للاستفادة من نجمه، وفتح باب التفاوض مع الأندية الأخرى، رغم أن النادي سيكون حريصًأ على تجنب هذا المصير، وعليه يجب وضع خطة طوارئ في أي وقت يمكن تنفيذها".

اعلان