20 - 01 - 2022

رئيس اللجنة العلمية لكورونا: احتمالات تأجيل الدراسة واردة للحفاظ على سلامة الطلاب

رئيس اللجنة العلمية لكورونا: احتمالات تأجيل الدراسة واردة للحفاظ على سلامة الطلاب

قال الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا سيتم تغيير البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا الأسبوع المقبل، وهناك انخفاض فى أعداد الاصابة بكورونا فى مصر ولذلك يجب الحفاظ على ذلك، إنه لا ضرر من حصول متلقي لقاح كورونا نوعين مختلفين من اللقاح.

وأكد أن وجهة النظر ناحية اللقاحات ضد كورونا تأتي نتيجة الأبحاث، وليس وفقا لوجهات النظر الشخصية، مشيرا إلى أن هناك دراسة أكدت أن هناك من أخذ لقاحين مختلفين من كورونا، ونسبة مقاومتهم للفيروس زادت.

وأضاف  حسني  في تصريحات لبرنامج حضرة المواطن مع الاعلامي سيد علي  عن إتخاذ الدولة لفرض الإجازات فى حالة إزدياد أعداد إصابات كورونا، قائلا: "احنا معندناش بلان بي احنا عندنا بلان بي وسي ودي، وكل الاحتمالات موجودة، لأن صحة المواطن وأمانه هي أولوية لمصر كلها، وفى حالة زيادة الأعداد سنطبق تلك الإجراءات، ولكن ليس الأن لأننا فى أمان، بالتزامنا باللقاحات والإجراءات”.

وتابع  حسام حسني إلى أن أعداد إصابات كورونا فى مصر بدأت بالانخفاض، إلى جانب أعداد المصابين بالمستشفيات، لافتا إلى أنه يجب المحافظة على تلك الحالة عن طريق التسابق على الإجراءات الإحترازية والأمصال.

وأوضح أن الإجراءات الوقائية والحصول على اللقاح أصبح أمرا إجباريا، وأن وزارة الصحة تتابع تطورات تحور أوميكرون الجديد، نافيا ما تردد عن إكتشاف اصابات بالمتحور أوميكرون فى مصر حتى الأن.

وحول تأجيل الدراسة، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا بوزارة الصحة،إنه فيما يخص تأجيل الدراسة كل الاحتمالات واردة من أجل الحفاظ على سلامة الطلاب إذا زادت الأعداد المصابة بفيروس كورونا ، مؤكدا أن الدولة المصرية قوية ولديها أكثر من خطط للتعامل مع فيروس كورونا.

وتابع المهم هو صحة المواطن وأمانه ولن يتم تعطيلها حاليًا لأننا في أمان بسبب الالتزام بالإجراءات الاحترازية واللقاحات.

اعلان