24 - 05 - 2022

عالم أزهري ينصف محمد صلاح بعد الجدل الذي أثير حول إجابته عن "الخمر"

عالم أزهري ينصف  محمد صلاح  بعد الجدل الذي أثير حول إجابته عن

بعد الجدل الذي أثير على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب حديث نجم الكرة العالمي محمد صلاح عن الخمر واعتراض البعض على عدم إجابته بشكل قاطع وصريح عن تحريم التخمر، دافع الشيخ إبراهيم رضا أحد علماء الأزهر الشريف، عن محمد صلاح قائد المنتخب الوطني ولاعب ليفربول الإنجليزي، ضد الانتقادات التي يتعرض لها بسبب حديثه عن الخمر، وقوله إنه لا يحبه ولم يصرح بأنه حرام، قائلًا، إن تصريح الرئيس عبدالفتاح السيسي إن صلاح يحب مصر تكفيه: "نتحدث هنا عما ينفع الناس، وعن الذي يقدم صورة حقيقية للإسلام.

وقال إن إجابة صلاح على سؤال الخمر لعمرو أديب إجابة شرعية شافية تعبر عن الإسلام ونبي الإسلام وموروث ثقافي للأمة المسلمة، هم يريدون لصلاح أن يتحدث بلسان الجماعة".

وأضاف رضا، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية بسمة وهبة مقدمة برنامج "90 دقيقة"، عبر شاشة "المحور": "لو سئلت لن أقول أكثر مما قاله صلاح، وعموما فاللاعب ليس مفتي، نحن بحاجة إلى أن يفكر المستنير الأزهري الوسطي ولم أرَ أبو تريكة يشجب ما حدث لضباط كرداسة على يد الجماعة، وأراد الله للأمة المصرية أن تعي جيدًا أنها لم تتخلص تماما من هذا الفكر الآثم".

وأكد، أن أكاذيب عناصر الجماعة الإرهابية ضد صلاح مخلفات فكرية ويجب التخلص منها، مشيرًا إلى أن الجماعة الإرهابية تتعامل مع أبو تريكة على أنه زعيمها لأنها تتحلل من الداخل كما أن تركيا بدأت تتخلى عنها، وعادت الدولة القطرية إلى الساحة العربية والإسلامية من جديد وأصبح الإخوان لا أمل لها إلا أن تقدم محمد أبو تريكة كأنه المنقذ وسيأخذ يد الجماعة في مخاطبة وجدان الشباب: "يضعون السم في العسل، أبو تريكة لاعب كرة جيد، لكن يجب أن ننتبه لأن النوادي الرياضية يجب أن تنتبه للفكر المستنير".

اعلان