14 - 08 - 2022

مؤتمر إقليمي يستعرض العلاجات الحديثة في معالجة الأمراض الصدرية

مؤتمر إقليمي يستعرض العلاجات الحديثة في معالجة الأمراض الصدرية

أكد كبار أطباء الأمراض الصدرية المشاركون - في فعاليات المؤتمر الإقليمي الـ 20 للجمعية المصرية للشعب الهوائية - الذي انطلقت فعالياته مساء الثلاثاء، على أن وعي المواطن والتزامه بالإجراءات الاحترازية كالتباعد الجسدي وارتداء الكمامات يعد خط الدفاع الأول في مواجهة فيروس كوفيد- 19.

وقال الدكتور طارق صفوت أستاذ الأمراض الصدرية بطب عين شمس ورئيس الجمعية، أن التزام المواطن بإجراءات التباعد الجسدى والإجراءات الاحترازية بارتداء الكمامات، تعد خط الدفاع لتجنب الإصابة بالمرض ومضاعفاته الشديدة على أجهزة الجسم المختلفة كالجهاز التنفسى والقلب والمخ حيث يتسبب المرض فى بعض الحالات فى الإصابة بالجلطات الدماغية.

وأكد ضرورة اتباع طرق الحياة الصحية والتغذية المتوازنة، وتناول الفيتامينات من خلال مصادرها الطبيعية وممارسة الرياضة وتجنب التدخين والسمنة.

قال الدكتور طارق صفوت، رئيس الجمعية المصرية العلمية للشعب الهوائية، أستاذ الامراض الصدرية بجامعة عین شمس، إن مرض الالتهاب الرئوى ینتج عن بكتیریا المكورات الرئویة، وتنتقل هذه البكتیریا عن طريق العدوى، عند السعال أو العطس.

وصرح دكتور طارق صفوت أستاذ الأمراض الصدرية بطب عين شمس ورئيس الجمعية، أن المؤتمر سيناقش على مدى اليومين القادمين  برتوكولات وطرق تشخيص وعلاج مختلف الأمراض الصدرية والجديد فيها تشخيصها، وبرتوكولات علاج فيروس كوفيد - 19 المستجد، وما توصلت إليه الدراسات و الأبحاث السريرية، كما سيتم استعراض تجربة مصر الرائدة فى مواجهة كوفيد – 19، ودور الأمصال في العلاج المرض ، والدروس المستفادة وسبل مواجهة كوفيد – 19 في الفترة القادمة ، بالإضافة لمناقشة الأعراض والآثار الجانبية المستمرة للمرض بعد التعافى.

كما سيتم على هامش المؤتمر تخصيص ورش عمل متنوعة لطلبة الدراسات العليا في مختلف مجالات الأمراض الصدرية والمعتمدة أكاديميا من الجمعية الأمريكية للأمراض الصدرية، بمشاركة أساتذة الصدر بمختلف الجامعات و الهيئات المصرية وخبراء من عدة دول من الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا.

ويعتبرالمؤتمر السنوي الإقليمي الـ 20 للجمعية العلمية للشعب الهوائية، هو مؤتمر رائد في مجال الشعب الهوائية، ويضم أكثر من 30 جلسة، ويستضيف أطباء من دول أجنبية منها (ألمانيا، أمريكا، فرنسا، تركيا، إسبانيا، إيطاليا)، ودول عربية (المملكة العربية السعودية، عمان، الإمارات)، ويشارك في فعالياته ما يقرب من ألف طبيب في جميع التخصصات (الباطنة، الصدر، الحساسية، الأطفال، القلب، الأنف والأذن والحنجرة.

--------------------------

عبد الرحمن بدوي

اعلان