20 - 01 - 2022

استشاري جراحة الصدر يوضح أعراض وعلاج ضيق القصبة الهوائية

استشاري جراحة الصدر يوضح أعراض وعلاج ضيق القصبة الهوائية

صرح الدكتور أحمد مصطفى، أستاذ واستشاري جراحة الصدر بكلية الطب جامعة عين شمس وزميل جامعه بيير ماري كوري بفرنسا وزميل الكلية الملكية للجراحين، أن ضيق القصبة الهوائية هو حالة من الاضطرابات التي تحدث عندما تضيق القصبات الهوائية، مما يجعل التنفس صعبًا ويؤدي تضييق المسالك الهوائية إلى زيادة الجهد التنفسي، وكلما زادت قوة الضيق زادت صعوبة القيام بالأنشطة اليومية البسيطة وأحيانًا تكون الحالة صعبة.

وقال أستاذ واستشاري جراحة الصدر بكلية الطب جامعة عين شمس، تشمل أعراض تضيق القصبة الهوائية سعال وأزيز أو عواء عند التنفس، وصعوبة في التنفس، بالإضافة الى عدوى الجهاز التنفسي التي لا تستجيب بشكل جيد للعلاج وصعوبة إصدار الصوت والنطق وأحيانا زرقة الجلد.

وأضاف، تشمل طرق علاج تضيق الشعب الهوائية استخدام الليزر لإزالة الضيق عن طريق إزالة النسيج الندبي المتسبب في الضيق، وإدخال شبكة (دعامة) لإصلاح جوانب الشعب الهوائية وإبقاء الشعب الهوائية مفتوحة، أو إجراء عملية جراحية لإزالة نقطة الانقباض وربط الأطراف السليمة معا لمنع تضيق القصبة الهوائية، ولا توجد طريقة واضحة للوقاية من ضيق القصبة الهوائية، ولكن يمكن تجنب عوامل الخطر قدر الإمكان.

وتابع: ضيق القصبة الهوائية له أكثر من سبب والذي قد يكون في بعض الحالات بسبب عيوب خلقية أو ظهور التهابات مزمنة أو أورام، كما أن ضيق القصبة الهوائية يمكن تقسيمه إلى حميدة وخبيثة وتكون القصبات الهوائية ملتهبة بشدة، مما قد يؤدي إلى تضييقها بمرور الوقت.

وأوضح، أن ضيق القصبة الهوائية الحميدة المجهول السبب يؤثر بشكل رئيسي على النساء في منتصف العمر، مضيفًا أن ضيق القصبة الهوائية الخبيث يرجع أساسًا إلى الأورام الأولية أي أن الورم يقع في أنسجة القصبة الهوائية نفسها أو في الأورام الثانوية، نتيجة وجود أورام في أجزاء أخرى من الجسم تضغط على القصبة الهوائية مثل أورام الغدة الدرقية أو العقد الليمفاوية أو المريء.

اعلان