02 - 12 - 2021

أحمد عبدالله: محطة الزهراء تمتلك 5 سلالات من أجمل وأقوى الخيول العربية المصرية الأصيلة

أحمد عبدالله: محطة الزهراء تمتلك 5 سلالات من أجمل وأقوى الخيول العربية المصرية الأصيلة

أكد أحمد عبدالله خالد، مؤسس رابطة شباب الخيل العربي الأصيل، أهمية عودة تنظيم المهرجانات السنوية للخيول العربية، لتنشيط السياحة، مشيراً إلى أن اهتمام الدولة المصرية بهذا القطاع يحقق إنجازات كبيرة في موضوع رعاية الخيول.

ومن المقرر أن تعلن محطة الزهراء للخيول العربية التابعة لوزارة الزراعة، عن مهرجان للخيول في نوفمبر المقبل، حيث أثرت جائحة كورونا على تنظيم المهرجانات الخاصة بالخيل، وتمتلك محطة الزهراء سلالات من أجمل وأقوى الخيول العربية المصرية الأصيلة، وتتمثل في "الكحيلان، الهدبان، الدهمان، الصقلاوى، العبيان"، وهي أعلاها وأندرها، وجميعها يتميز بالصفات الجمالية والقوة.

وشدد أحمد عبدالله خالد، على أن مهرجانات الخيول تعد وسيلة هامة للترويج للسياحة في البلدان العربية، كونها تستقطب مشاركين من معظم دول العالم.

ولفت إلى أن تربية الخيول العربية الأصيلة تعد مصدراً من مصادر الدخل القومي للعديد من الدول وبالأخص بعض الدول العربية، حيث تمتاز بامتلاكها أفضل السلالات الأصيلة.

وأضاف، أن بعض الدول العربية تولي اهتماما خاصا بتربية الخيول العربية الأصيلة، ومنها مصر التي تمتلك أفضل السلالات وعائلات الخيل، التي لم يختلط دمها، وتعد أساس التربية حول العالم، منوهاً بأن الخيل العربي الأصيل هو الأغلى عالمياً ومطلوب بشكل كبير.

وتابع، بأن منطقة سقارة ونزلة السمان بها أكثر من ألف مزرعة خيول تنتج الخيول الأصيلة وبها أفضل مربي للخيول، وتمتاز هذه المزارع بامتلاكها سلالات أصيلة لم يختلط دمها بسلالات أخرى من الخيول، لافتاً إلى أن أهم ما تمتاز به هذه المزارع هو احتفاظها بالوثائق التي تثبت نسب الخيول المنتجة.

وشدد على ضرورة الاهتمام بتربية الخيول العربية الأصيلة، لأنها تدر دخلاً كبيراً خاصة وأنها صناعة مهولة، وتوفر العديد من فرص العمل، ويندرج تحتها العديد من الصناعات المرتبطة بتربية الخيول.

وأشار إلى ضرورة وضع تسهيلات لتشجيع الشباب على التوسع في إنشاء مزارع الخيول من خلال توفير الأراضي لإقامة مزارع جديدة لتربية الخيول العربية الأصيلة، وكذلك إقامة المشروعات المرتبطة بها سواء الأعلاف الخاصة بها، أو ما تحتاجه من عدد وأدوات.

اعلان