07 - 12 - 2021

ممرض «اسجد للكلب» يدعي مدنيا بمليون جنيه وتاجيل القضية لجلسة ٢٥ سبتمبر

ممرض «اسجد للكلب» يدعي مدنيا بمليون جنيه وتاجيل القضية لجلسة ٢٥ سبتمبر

قررت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة اليوم  تأجيل محاكمة طبيبين وموظف بتهمة التنمر على ممرض، والمعروفة إعلاميًا بـ"اسجد للكلب" لجلسة 25 سبتمبر للاطلاع

وأدعى المحامي حامد محمود، ممثلا عن نقابة محامين القليوبية في واقعة السجود للكلب مدنيا بمبلغ 15 ألف وواحد، كما ادعى النائب البرلماني محمد مدينة عن أهالي الدائرة بمبلغ 40 الف وواحد، على سبيل التعويض المدني المؤقت

وادعى الممرض عادل سالم المجني عليه خلال الجلسة بمبلغ مليون جنيه ضد المتهمين الثلاثة.

وقال أحد أعضاء فريق الدفاع عن الممرض الذي تعرض للتنمر، على يد طبيب وآخرين في إحدى المستشفيات الخاصة بالقاهرة، وأمره بالسجود لكلب، إن المتهمين يواجهون 5 اتهامات، وهي ازدراء الدين، والتنمر، وإهانة قيم المجتمع، واستخدام القوة، واستخدام عصا وهي أداة لإرهابه

كان المستشار حماده الصاوي، النائب العام، قد أمر بإحالة ثلاثة متهمين محبوسين؛ طبيبان وموظف بمستشفى خاص، للمحاكمة الجنائية؛ لاتهامهم بالتنمر على ممرض بالقول واستعراض القوة والسيطرة عليه

وتبين أن المتهمين أمروه بالسجود لحيوان يملكه طبيب من المتهمين مستغلين ضعفه وسلطتهم عليه بقصد تخويفه ووضعه موضعَ السخرية والحطّ من شأنه، واعتدائهم بذلك على المبادئ والقِيَم الأسرية في المجتمع المصري، وانتهاكهم حرمة حياة المجني عليه الخاصة، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية تصويرًا لواقعة التنمر، مما انتهك خصوصية المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم حسابًا خاصًّا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بهدف ارتكاب تلك الجرائم

وأقامت النيابة العامة الدليلَ قِبَل المتهمين مما ثبت من مشاهدة مقطع تصوير واقعة التنمر وإقرار المتهمين به وبصحة ظهورهم فيه، وما ثبت من شهادة المجني عليه وشاهديْن آخريْن، وما تتضمنه إقرارات المتهمين في التحقيقات

 

 

اعلان